Accessibility links

تحذيرات من تداعيات انخفاض مياه دجلة على الزراعة في نينوى


تخوف من انخفاض منسوب المياه في نهر دجلة

تخوف من انخفاض منسوب المياه في نهر دجلة

الموصل-أحمد الحيالي

حذر باحثون ومختصون من تأثير انخفاض مناسيب المياه في نهر دجلة خلال السنوات الأخيرة على المشاريع الزراعية في عموم البلاد.

حيث يشكل نهر دجلة العصب الرئيس للحياة في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى التي اشتهرت بالزراعة وعرفت بسلة خبز العراق، إلا أن الدراسات والإحصائيات الأخيرة بشأن نهر دجلة بينت فقدانه الكثير من المياه خلال السنوات الأخيرة.

وقال رئيس قسم هندسة الموارد المائية في جامعة الموصل الدكتور كامل علي إن معدل جريان النهر خلال الستين عاما الأخيرة كان بحدود 20 مليار متر مكعب، أما في عام 1999 لم يرد في النهر سوى تسعة ونصف مليار متر مكعب، أما ظروف الجفاف التي يمر بها النهر فتأتي من عدة أسباب منها التغيرات المناخية وسياسية الدول التي تشاطئ العراق نهريا، ودعا علي إلى وضع سياسة مائية مناسبة.

من جهته، قال رئيس قسم هندسة البيئة في جامعة الموصل قصي كمال الدين إن المشاريع التي أنشئت على نهر دجلة لم تلب حاجة المشاريع الإروائية على الأقل في محافظة نينوى كونها لم تستغل بالشكل الصحيح.

وعلى الرغم من ارتفاع مناسيب المياه في نهر دجلة خلال فصل الربيع مع ذوبان الثلوج إلا أن أغلب المشاريع الإروائية لم تعمل بالشكل الصحيح بسبب عدم قدرة بحيرة سد الموصل على تأمين المياه لتشغيل تلك المشاريع بسبب التصدعات التي يعانيها جسم السد.

XS
SM
MD
LG