Accessibility links

logo-print

مجلس الشيوخ الأميركي يدرس عقوبات جديدة على إيران


مقر الكونغرس الأميركي

مقر الكونغرس الأميركي


أكد مساعد للزعيم الديموقراطي لمجلس الشيوخ الأميركي هاري ريد أن ريد سيطلب من المجلس الموافقة على مجموعة جديدة من العقوبات النفطية والاقتصادية الخميس لزيادة الضغط على إيران لحملها على التخلي عن برنامجها النووي.

ووصف معاون جمهوري في الكونغرس التعديلات التي أدخلت على حزمة العقوبات بأنها "ذات مغزى"، مشيرا إلى أن مشروع القانون قد يكون له انعكاسات على محادثات بغداد.

وقال المعاون الذي يتوقع أن يؤيد الجمهوريون طلب ريد المضي قدما بالعقوبات "سيكون من المهم مراقبة رد الفعل الإيراني".

وأضاف مساعد ريد أن مشروع القانون هو نسخة معدلة من مشروع أقرته في فبراير/شباط الماضي اللجنة المصرفية لمجلس الشيوخ، مشيرا إلى أن مشروع القانون المعدل لقي مساندة قوية من لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية وهي جماعة ضغط موالية لإسرائيل.

وكان ريد قد قدم مشروع القانون إلى مجلس الشيوخ في مارس/آذار الماضي من أجل "إقراره بالإجماع" في تصويت، لكنه فشل لأن بعض الأعضاء الجمهوريين طلبوا تعديلات مثل عقوبات على شركات تقوم بالتأمين على التجارة مع إيران.

ويتضمن المشروع المعدل عقوبات على شركات تقوم بتوريد معدات اتصالات تستخدم في مراقبة المعارضين.
وأضاف المتحدث أنه يتضمن أيضا تعبيرات غير ملزمة تحث إدارة الرئيس أوباما على معاقبة الشركات التي تقوم بالتأمين على شحنات النفط الإيرانية.

وتتركز العقوبات على البنوك الأجنبية التي تتولي تغطية صفقات لشركات النفط الوطنية والناقلات التابعة لإيران وتشتمل على إجراءات لسد الثغرات في العقوبات الحالية.

وتأتي هذه الخطوة قبل مفاوضات تبدأ في 23 من مايو/أيار في بغداد بين إيران والقوى العالمية بشأن البرنامج النووي لطهران.

محادثات إيجابية


وفي سياق متصل، قالت مصادر دبلوماسية في فيينا إن محادثات الوكالة الدولية للطاقة الذرية مع إيران قد تضيّق شقة الخلاف بين الجانبين بشأن سبل التصدي لمصادر القلق المتعلقة بطموح إيران النووي.

وأشارت تلك المصادر إلى احتمال التوصل قريباً إلى اتفاق، وهو ما كان مستبعداً، خصوصا في ظل التصريحات المطمئنة للمسؤولين الإيرانيين ومسؤولي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذين وصفوا لقاء فيينا بالإيجابي.

وكانت الوكالة قد أصدرت بيانا ذكرت فيه أن تبادل وجهات النظر كان جيداً ومثّل اختباراً لمدى استعداد إيران للإجابة عن أسئلة بخصوص بحوث يشتبه أن لها ارتباطا بالأسلحة النووية.

ومن جانبه، قال مندوب إيران إن المحادثات كانت مثمرة وإن الطرفين سيجتمعان الأسبوع المقبل قبل يومين من جولة محادثات بغداد بين إيران ومجموعة الدول الست.
XS
SM
MD
LG