Accessibility links

انفجارات في أحد أسواق بغداد تسفر عن سقوط 34 شخصا بين قتيل وجريح


قالت الشرطة العراقية ومصادر مستشفى ان ثلاثة انفجارات هزت سوقا مزدحمة بالعاصمة العراقية يوم الاحد مما أسفر عن سقوط ثمانية قتلى على الاقل واصابة 26 اخرين. ووقعت الانفجارات في حي الشورجة التجاري في وسط بغداد في اليوم الاول من عيد الاضحى.

وقال شاهد عيان كان قريبا من سوق الشورجة "أنا أرى النيران تشتعل وهناك دخان أسود يتصاعد من المكان وهناك عدد كبير من سيارات الاطفاء وسيارات الاسعاف ودوريات الشرطة تسرع الى المكان."

وذكر مصدر بمستشفى الكندي في بغداد ان المستشفى استقبل ثمانية قتلى و26 مصابا جراء الهجوم.

وتستعد القوات العراقية لتولي المسؤولية الامنية كاملة بنهاية العام عندما تنسحب القوات الاميركية من البلاد بعد نحو تسعة أعوام من الغزو بقيادة الولايات المتحدة للعراق.

قلق من تكثيف الهجمات

وأبدى قادة عسكريون قلقهم من أن يكثف المتشددون هجماتهم مع استعداد 33 ألف جندي أمريكي ما زالوا موجودين بالبلاد للانسحاب.

ورغم أن العنف تراجع منذ أن بلغ العنف الطائفي ذروته عام 2006-2007 الا أن تفجيرات وجرائم قتل تحدث بشكل يومي وما زال متشددون على صلة بتنظيم القاعدة وميليشيات شيعية قادرة على تنفيذ هجمات قاتلة.

وارتفع عدد القتلى من المدنيين جراء العنف في العراق بشكل كبير في أكتوبر/ تشرين الاول في أعقاب سلسلة من الهجمات الانتحارية وتفجيرات القنابل المزروعة على الطرق في بغداد. وزادت الهجمات أيضا التي تستهدف قوات الجيش والشرطة.

XS
SM
MD
LG