Accessibility links

logo-print

اشتباكات في مدينة غدامس الليبية تسفر عن سقوط قتلى وجرحى


ثوار ليبيون انضموا الى الجيش يقومون بعرض عسكري في طرابلس

ثوار ليبيون انضموا الى الجيش يقومون بعرض عسكري في طرابلس

قتل سبعة أشخاص وجرح أكثر من 20 آخرين في اشتباكات دامية صباح الأربعاء بين سكان مدينة غدامس الواقعة جنوب غرب ليبيا ومسلحين هاجموا المدينة يرجح أنهم من أبناء قبيلة الطوارق الذين سبق طردهم منها بداعي أنهم ساعدوا نظام معمر القذافي.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الليبية ناصر المانع في تصريحات للصحافيين "وقعت اشتباكات في مدينة غدامس قتل فيها للأسف سبعة أشخاص وأصيب أكثر من 20 آخرين بجروح".

وأوضح المصدر ذاته أن بين القتلى ستة من المهاجمين إضافة إلى أحد سكان المدينة التي تقع على بعد 600 كيلومتر جنوب غرب العاصمة طرابلس.

ولم يورد المتحدث تفاصيل بشأن هوية المهاجمين وأكد أن القوات العسكرية النظامية دخلت المدينة وان الوضع بات تحت السيطرة.

وأكد مصدر طبي في مدينة غدامس سقوط سبعة قتلى في الاشتباكات نقلت جثثهم إلى مستشفى المدينة.

وقال مسؤول محلي أن المهاجمين هم من قبيلة الطوارق.


قصف عشوائي عنيف

وأوضح رئيس المجلس المحلي لمدينة غدامس سراج الدين بوبكر الموفق لوكالة الصحافة
الفرنسية أن المدينة تعرضت هذا اليوم لقصف عشوائي عنيف بقذائف صاروخية من قبل مجموعة من الطوارق، مشيرا إلى أن بعض الأسر اضطرت إلى ترك منازلها وتوجهت إلى مناطق بعيدة عن الاشتباكات.

وقال الناطق الرسمي باسم رئاسة أركان الجيش الليبي العقيد على الشيخي إن الوضع في المدينة بات "تحت السيطرة الكاملة للقوات التابعة للجيش"، موضحا أن إطلاق النار قد توقف بين السكان في المنطقة بعد أن تدخل الجيش وسيطر على الموقف.

وأشار بعض السكان إلى أن الاشتباكات نشبت بين سكان المدينة ومسلحين من أبناء قبيلة الطوارق، كان تم إخراجهم منها عقب تحريرها من قبضة نظام القذافي، ويحاولون العودة إليها.
دعوة الجميع لضبط النفس.

ولفت الشيخي إلى أن لجان المصالحة بدأت في إجراء الاتصالات مع جميع الأطراف لمعالجة ما حدث وللقيام بدورها في رأب الصدع مثلما تم في مناطق أخرى.

ودعا الشيخي الجميع إلى ضبط النفس مطالبا بضرورة الرجوع إلى أجهزة الدولة والقوات التابعة للجيش. وأعلن أن رئاسة الأركان تقوم حاليا بتجهيز قوات إضافية لإرسالها إلى مدينة غدامس لتعزيز القوة الموجودة هناك لمنع ووقف أي اشتباكات أخرى قد تحدث بين السكان.
XS
SM
MD
LG