Accessibility links

قطر تدعو الجامعة العربية لاجتماع طارئ وأنباءعن تعرض حمص لهجمة عسكرية


قالت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية ان الشيخ حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطرية ورئيس الدورة الحالية للجامعة على مستوى وزراء الخارجية دعا الى عقد اجتماع طاريء للجامعة على مستوى الوزراء بشأن سوريا.

وأضافت أن بيانا صادرا عن الامانة العامة للجامعة العربية ذكر أن من المقرر "أن تعقد اللجنة الوزارية العربية المعنية بسوريا اجتماعا مساء يوم الجمعة برئاسة الشيخ حمد بن جاسم لتدارس الموقف قبل انعقاد اجتماع مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري يوم السبت."

وكانت الجامعة العربية توصلت لاتفاق وافقت عليه سوريا لوقف العنف في البلاد.

مقتل 11 مدنيا في اول ايام العيد

ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان 11 مدنيا قتلوا في أول ايام عيد الاضحى الاحد برصاص قوات الامن السورية بينهم تسعة في حمص التي تحولت الى مركز للحركة الاحتجاجية ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد، وشهد معظم احياء المدينة تظاهرات ضخمة.

وقد اعلن عن مقتل مدنيين اثنين برصاص قوات الامن في مدينتي حماه وادلب، شمال البلاد. وقالت التنسيقيات المحلية التي تتابع التظاهرات في سوريا ان الجيش وقوات الامن تدخلت ايضا في زملكا وعربين في ريف دمشق.

من جهة اخرى، ذكرت اذاعة دمشق الرسمية ان الرئيس السوري بشار الاسد ادى صلاة العيد الاحد في جامع النور في مدينة الرقة شمال سوريا.

مظاهرات في دمشق وبانياس وحماة

كما اكد المرصد والتنسيقيات انه "رغم التواجد الامني الكثيف خرجت مظاهرة في الاحياء الجنوبية لمدينة بانياس تطالب باسقاط النظام واعدام الرئيس السوري بشار الاسد.

وفي محافظة حماة خرجت مظاهرات حاشدة بعد صلاة عيد الاضحى تطالب باسقاط النظام في حماة وطيبة الامام وحلفايا واللطامنة والحماميات وكرناز وكفرنبودة وخطاب وصوران وكفرزيتا".

و"في دمشق خرجت مظاهرة حاشدة بعد صلاة العيد من جامع الدقر في حي كفروسة ولم تتمكن قوات الشرطة من قمعها قبل وصول التعزيزات الامنية التي باشرت على الفور باطلاق القنابل المسيلة للدموع واطلاق الرصاص بالهواء واستخدام الهراوات."

واضاف المرصد ان ذلك "ادى الى اصابة خمسة متظاهرين بجروح واعتقل اكثر من 30 متظاهرا" مشيرا الى ان "اجهزة الامن شنت على الاثر حملة اعتقالات واسعة اسفرت عن اعتقال 43 شخصا من الحي".

المعارضة تحذر الجامعة من وعود النظام

وقال عمر المقداد عضو الجمعية الوطنية السورية ان المعارضة قد حذرت في وقت سابق جامعة الدول العربية والمجتمع الدولي من وعود نظام الرئيس بشار الاسد وأضاف لـ"راديو سوا": "نحن في البداية طلبنا من الجامعة العربية والمجتمع الدولي اتخاذ اكثر حزما ضد النظام الذي يمارس اليوم ما يسمى بالعنف السياسي وهو لا يقدم اي شيء على الارض وانما يقدم وعودا وكلاما جميلا بينما يستمر في اعتقال المواطنين وقتلهم وعلى الجامعة ان تعي ذلك وأن تتخذ خطوات قوية."

واشار المقداد الى أن نظام الرئيس بشار الاسد لم يلتزم بأي بند من بنود المبادرة العربية منذ ان اعلن موافقته عليها بدون تحفظ: "اليوم استقبل السوريون اول أيام العيد بقتلى وجرحى ومعتقلين والمظاهرات عمت جميع المحافظات السورية من درعا حتى الزبداني ريف دمشق اضافة الى ذلك ادلب ودير الزور وتم التعامل معها بشكل امني . النظام غير معني باجراء اي اصلاحات او اي مبادرات على الارض."
XS
SM
MD
LG