Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تعتزم إخراج مراقبيها من خان شيخون بعد تعرض موكبهم لهجوم


اعضاء بعثة مراقبي الامم المتحدة في سوريا بين منازل مدمرة بالقرب من ادلب

اعضاء بعثة مراقبي الامم المتحدة في سوريا بين منازل مدمرة بالقرب من ادلب

أعلن قائد بعثة مراقبي الأمم المتحدة في سورية أن المنظمة الدولية تعتزم إخراج مراقبيها من بلدة خان شيخون يوم الأربعاء بعد أن قضوا الليل لدى مقاتلي المعارضة عقب وقوع هجوم قرب قافلتهم.

وقال الجيش السوري الحر يوم الثلاثاء إن المراقبين الذين تضررت عرباتهم في هجوم أدى إلى مقتل 21 شخصا على الأقل في خان شيخون هم تحت حماية مقاتلي المعارضة.

وقال الميجر جنرال روبرت مود قائد بعثة المراقبة للصحافيين في دمشق: "تحدثنا مع المراقبين هاتفيا. يقولون لنا إنهم على ما يرام في ذلك المكان وهم في أمان".

وأكد مقاتل من الجيش السوري الحر لرويترز أن المراقبين سيحضرون يوم الأربعاء جنازة أربعة أشخاص قتلوا في أعمال العنف التي وقعت يوم الثلاثاء.

وجاء في وثيقة داخلية للأمم المتحدة أوردتها وكالة رويترز أن ستة مراقبين هم تحت "حماية" مقاتلي المعارضة في "أجواء ودية".

وتعرض موكب للمراقبين الدوليين في خان شيخون الاثنين لاعتداء قالت الأمم المتحدة إنه ناتج عن قنبلة يدوية الصنع، ألحق أضرارا بثلاث سيارات تابعة للمنظمة الدولية من دون تسجيل إصابات.

ويوجد في سورية نحو 200 مراقب للإشراف على تطبيق وقف لإطلاق النار سرى في 12 أبريل/ نيسان لوضع حد لإراقة الدماء في الانتفاضة المستمرة منذ 14 شهرا ضد الرئيس بشار الأسد.

وانتهكت القوات الحكومية وقوات المعارضة على السواء الهدنة ويقول نشطاء إن المئات قتلوا منذ منتصف الشهر الماضي.

عشرة قتلى في اشتباكات


ميدانيا، قتل عشرة أشخاص في سورية الأربعاء في إطلاق نار من القوات النظامية واشتباكات بين هذه القوات ومنشقين، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

والقتلى هم ستة مدنيين بينهم طفلان وعنصر في القوات النظامية وثلاثة منشقين.

فقد قتل ثلاثة أشخاص بينهم طفلة في إطلاق نار من رشاشات ثقيلة مصدره القوات النظامية على مخيم للنازحين في مدينة درعا فجرا.

وقتل شاب برصاص قوات الأمن خلال حملة مداهمات واعتقالات في قرية المليحة في المحافظة نفسها.

وذكر المرصد أن مدينة انخل في محافظة درعا تعرضت لإطلاق نار من رشاشات ثقيلة وقذائف من القوات النظامية، تبعتها حملة مداهمات، مشيرا إلى مقتل ضابط من القوات النظامية في اشتباكات في المدينة بعد منتصف الليل.

وفي محافظة إدلب، قتل خمسة أشخاص إثر إطلاق نار من رشاشات ثقيلة على مدينة خان شيخون. والقتلى هم طفل ورجل وثلاثة مقاتلين من المجموعات المسلحة المنشقة.

وكان أكثر من 20 شخصا قتلوا في هذه المدينة إثر إطلاق نار من القوات النظامية على مشيعي قتيل سقط الاثنين بنيران القوات النظامية.
XS
SM
MD
LG