Accessibility links

واشنطن تحذر من اعتداءات قد يشنها إسلاميون ضد فنادق بعاصمة نيجيريا


حذرت السفارة الاميركية في نيجيريا الاحد من اعتداءات محتملة تشنها جماعة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة في العاصمة ابوجا وذلك بعد يومين من هجوم دام في شمال شرق البلاد تبنته الجماعة.

وجاء في رسالة وجهت الى المواطنين الاميركيين في نيجيريا "اثر الهجمات الاخيرة التي شنتها بوكو حرام، تلقت السفارة الاميركية معلومات مفادها ان بوكو حرام قد تكون تخطط لمهاجمة عدد من الاماكن والفنادق في ابوجا".

البابا يوجه نداء لإنهاء العنف

وقد وجه البابا بنديكت السادس عشر الاحد في صلاة التبشير الملائكي نداء الى "إنهاء جميع أعمال العنف" في نيجيريا مشددا على أن العنف "يزرع الكراهية والانقسام بين المؤمنين".

وقال البابا "أتابع بقلق الاحداث المأساوية التي وقت في نيجيريا في الايام الاخيرة" وذلك في تصريحات اضيفت في اللحظة الاخيرة الى كلمته المعتادة بعد قداس الاحد التي وزعت على وسائل الاعلام مسبقا. واكد البابا انه "يصلي من اجل الضحايا"

150 قتلوا في شمال شرق نيجيريا

ويذكر انه قتل 150 شخصا على الاقل الجمعة في شمال شرق نيجيريا في سلسلة هجمات تبنتها جماعة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة واستهدفت مراكز شرطة وكنائس في مدينة داماتورو.

ويشهد شمال شرق نيجيريا التي تضم اكثر من 160 مليون نسمة هجمات كثيفة يشنها مقاتلو بوكو حرام.

وتقاتل الجماعة من اجل تطبيق صارم للشريعة الاسلامية وقد تبنت الهجوم الانتحاري على مقر الامم المتحدة في ابوجا في 26 اغسطس/اب الذي اسفر عن مقتل 24 شخصا.

واستهدفت التفجيرات والهجمات بالرشاشات التي وقعت الجمعة كنائس ومراكز للشرطة وقاعدة للجيش في مدينتي داماتورو ومايدوغوري بشمال شرق البلاد حيث اسفرت عن سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى.

وجاءت الهجمات عشية عيد الاضحى بينما وضعت قوات الشرطة النيجيرية في حالة تأهب في مختلف انحاء البلاد.

ويضم شمال نيجيريا اكثرية من المسلمين واقلية مسيحية، فيما الاكثرية في الجنوب من المسيحيين.

وفرضت الشريعة في 12 ولاية شمالية في نيجيريا قبل حوالى 10 سنوات.

XS
SM
MD
LG