Accessibility links

logo-print

الصين تتهم دالاي لاما بنشر الأكاذيب


الزعيم الروحي للتيبت دلاي لاما

الزعيم الروحي للتيبت دلاي لاما

اتهمت الصين الزعيم الروحي للتيبت دلاي لاما بنشر الأكاذيب بعد أن صرح لصحيفة سانداي تلغراف البريطانية بأن حكومة بكين تخطط للتخلص منه عن طريق وضع سم في شعر سيدة تطلب منه البركة بمسح رأسها.

وقال الناطق باسم الخارجية الصينية هونغ لي "يرتدي دلاي لاما الملابس الدينية في الوقت الذي يقوم فيه بأنشطة معادية للصين في المجتمع الدولي تدعو إلى انفصال التبت. وهو ينشر معلومات مغلوطة ويخدع الرأي العام. ولا تستحق تصريحاته الأخيرة حتى الرد عليها بالتفنيد".

وأضاف المسؤول الصيني أنه لو أن بلاده ترغب في التخلص من دلاي لاما لكانت فعلت ذلك في أي وقت ولم تنتظر حتى يبلغ من العمر 76عاما.

مؤتمر اليوغور


على صعيد آخر، انتقدت الصين اليابان بشدة لسماحها بعقد مسلمي الصين الذين تطلق عليهم تسمية اليوغور مؤتمرهم في طوكيو.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية هونغ لي "تعرب الصين عن استيائها إزاء تجاهل اليابان لمعارضتها الشديدة استضافة اجتماعات مجلس اليوغور العالمي. وتعتبر شؤون إقليم شين جيانغ مسألة داخلية بالنسبة للصين وليس من المسموح لأي قوة خارجية بالتدخل فيها. ونحن نطالب اليابان باحترام المطلب الصيني واتخاذ التدابير اللازمة لمحو الآثار السلبية لهذا العمل والحفاظ على العلاقات بين البلدين".

وأشار المتحدث إلى أن تصريحات رئيسة المجلس العالمي لليوغور ربيعة قدير توضح موقفها المعادي للصين ومطالبتها بالانفصال عن الوطن الأم.

لكن المتحدث باسم مجلس الوزراء الياباني أوسامو فوجي مورا، قال " لقد نظمت هذه الأنشطة مؤسسة خاصة، ولا تعليق من الحكومة اليابانية عليها".
XS
SM
MD
LG