Accessibility links

ثورات "الربيع العربي" تسيطر على أجواء عيد الأضحى


سوا- رمى حجيج بيت الله في أول أيام عيد الأضحى الجمرات في مشعر منى ونحروا الأضاحي ضمن آخر مناسك الحج الذي خلا هذا العام من تسجيل أية حوادث تذكر ، وأعلنت السلطات السعودية أن عدد الحجيج ناهز ثلاثة ملايين حاج وحاجة.

وتحدث حاج عن التأثير الذي خلفته في نفسه مناسك الحج "إنها تجربة مؤثرة جدا.نحن لم نر مثيلا لها من قبل.إن رحلة العمر، وعلى كل مسلم القيام بها".

وعبر الحاج حسن أبو من غانا عن سعادته بأداء مناسك الحج "هذا شيء رائع وأشعر بسعادة غامرة. فهذا هو الحلم الذي راودني طيلة حياتي وتحول إلى حقيقة حيث كنت دائما أتطلع إلى أن أؤدي مناسك الحج وجميع شعائره وهو ما أقوم به الآن على ارض الواقع".

وقد طغت أجواء الحج على بلاد"الربيع العربي"، وعبر مواطنون من تونس ومصر وليبيا واليمن عن مشاعرهم وأملهم في اكتمال الثورات بما يلبي مطالب الشعوب.

وفي تونس، أعرب البعض عن ارتياحهم بحلول أول عيد أضحى بعد سقوط نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي، فيما رأى البعض الآخر أن الأمور لم تتغير بعد سقوط نظام بن علي.

ويأمل البعض في تونس أن تكون الحكومة الجديدة قادرة على تلبية مطالب الشعب، و لا يمانع آخرون من بروز تيارات دينية في البلاد بشرط أن يحفظ للمواطن حقوقه في حرية الاختيار.

وفي العاصمة المصرية القاهرة، تجمع آلاف من المصريين في ميدان التحرير لأداء أول صلاة عيد أضحى بعد إسقاط نظام الرئيس السابق حسني مبارك.

وقد عبر الكثير من المصلين هناك عن فرحتهم بهذا المشهد الذي لم يروه منذ عقود فالمصلون تجمعوا بأعداد كبيره دون تواجد قوات الأمن أو مكافحة الشغب من حولهم.

أما في ليبيا، فقد شهدت ساحة الشهداء وسط العاصمة طرابلس مشاركة الآلاف الليلة الماضية في احتفالات عيد الأضحى، وهو العيد الأول الذي يمر مع رحيل نظام العقيد معمر القذافي.

ورأى أغلب المشاركين أن الزعيم الليبي السابق أجبرهم خلال سنوات حكمه الاحتفال في منازلهم رغم أنه عيد لأغلبية شرائح المجتمع في ليبيا.

وقال مواطن ليبي" لقد كنا نشعر بالحزن ولم نشعر بالسعادة مطلقاً في السابق. إنها المرة الأولى التي احتفل فيها الناس في ساحة الشهداء".

كما أحيى اليمنيون أول أيام عيد الأضحى المبارك في ظلّ تدهور الأوضاع الاقتصادية والسياسية.

وصرح القيادي في اللقاء المشترك محمد الصبري لـ"راديو سوا"بأن "الناس تتذكر في هذه الأيام الشهداء والمصابين، كما يعيشون أوضاع اجتماعية ليست طيبة مع قطع الخدمات".

وقال إن الشعب "مستعد لدفع هذه التضحيات من أجل مستقبل زاهر". وأشار عادل شمسان رئيس مركز الإعلام في ساحة التغيير أن شباب الثورة اغتنموا فرصة العيد لعيادة الجرحى وزيارة قبور الشهداء.

XS
SM
MD
LG