Accessibility links

أوباما يشيد بتسلم القوات الأفغانية مسؤوليات الأمن في مناطق جديدة


الرئيس أوباما

الرئيس أوباما

رحب الرئيس أوباما الأحد بتسلم الحكومة الأفغانية المسؤوليات الأمنية في قسم جديد من البلاد، وقال إنها "خطوة مهمة نحو الأمام".

وقال أوباما في بيان صادر عن البيت الأبيض "أرحب بإعلان الرئيس حامد كرزاي البدء بالمرحلة الثالثة من عملية تسلم الأمن مما يشكل خطوة مهمة نحو الأمام في جهودنا من أجل تحقيق أهدافنا في أفغانستان".

وأضاف أوباما، الذي تستضيف بلاده قمة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) يومي 20 و21 مايو/أيار، أن "قوات الأمن الأفغانية تعزز قدراتها ونحن على مسارنا من أجل تحقيق أهدافنا بأن تتولى الحكومة الأفغانية كامل المسؤولية الأمنية بحلول نهاية 2014".

وتابع الرئيس الأميركي، أن القادة الدوليين سيبحثون خلال القمة سبل تحقيق تقدم ملموس في عملية انتقال الأمن، مضيفا "أتطلع للقاء كرزاي وزملائي من القادة في شيكاغو للتباحث في هذه الخطوات الحاسمة التي ستعزز سيادة أفغانستان وفي الوقت نفسه تساعد على إنهاء الحرب بشكل مسؤول".

وكان مسؤولون في حكومة كابل قد قالوا إن المرحلة الثالثة من عملية تسلم الأمن يمكن أن تستغرق ستة أشهر كحد أقصى مع أن الانتقال الكامل لمسؤولية الأمن يمكن أن يستغرق بحسب الناتو ما بين 12 و18 شهرا.

وتتسلم السلطات الأفغانية في المرحلة الثالثة من أصل خمسة ضمن عملية انتقال مسؤولية الأمن من حلف شمال الأطلسي (ناتو) إلى القوات المحلية، في 122 منطقة جديدة في مختلف أنحاء البلاد مما يجعلها مسؤولة عن أمن حوالي 75 بالمئة من السكان.

ومن المقرر أن يسحب الناتو قوته المنتشرة في أفغانستان والتي تضم 130 ألف عنصر بحلول نهاية 2014 بعد انتهاء العملية الانتقالية.

ومع أن الناتو يشيد بتطور قدرات قوات الأمن الأفغانية البالغ عديدها 350 ألف عنصر، إلا أن المسؤولين العسكريين يقرون بأن الانتصار على طالبان لن يتم في ساحة المعركة.
XS
SM
MD
LG