Accessibility links

logo-print

مرشحون رئاسيون مصريون يشنون هجوما ضد إسرائيل


المرشحان لانتخابات الرئاسة عمرو موسى(يمين) وعبد المنعم أبو الفتوح في مناظرة

المرشحان لانتخابات الرئاسة عمرو موسى(يمين) وعبد المنعم أبو الفتوح في مناظرة

شن مرشحون للانتخابات الرئاسية المصرية المقررة في 23 مايو/أيار الحالي هجوما عنيفا على إسرائيل في إطار حملاتهم لاستمالة أصوات الناخبين للانتخابات الرئاسية الأولى بعد سقوط الرئيس حسني مبارك.


وأكدت حملة أحمد شفيق، وهو قائد القوات الجوية المصرية الأسبق ورئيس الوزراء في عهد مبارك أنه أسقط طائرتين إسرائيليتين في حرب الاستنزاف التي جرت بين مصر وإسرائيل من عام 1969 إلى عام 1970.


وقال بيان للحملة إن شفيق الذي تشير استطلاعات الرأي أنه يحتل المركز الثالث وصل إلى "منصب قائد القوات الجوية باجتهاد وقدرة".


أبو الفتوح: ينبغي إعادة النظر في معاهدة السلام


من جانبه، وصف المرشح الإسلامي عبد المنعم أبو الفتوح إسرائيل بالدولة "العنصرية" مؤكدا على ضرورة إعادة النظر في معاهدة السلام الموقعة بين مصر وإسرائيل العام 1979.


وأوضح أبو الفتوح، وهو قيادي سابق في جماعة الإخوان المسلمين أن إسرائيل "دولة عنصرية" تملك 200 رأس نووي لذلك فهي تشكل تهديدا لمصر.


كما رفض وصف زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن بالإرهابي معتبرا أن الولايات المتحدة استخدمت هذا التعبير لـ"ضرب مصالح المسلمين والعرب".


وفي حديث السبت لقناة سي بي سي، أوضح أبو الفتوح أنه اعترض على معاهدة السلام منذ بدء العمل بها وقال إنه ما زال يرى أن هذه المعاهدة تشكل "تهديدا للأمن القومي المصري وإنه يجب مراجعتها".


واعتبر أن "المعاهدة تمنع مصر من ممارسة سيادتها كاملة على سيناء فهي تسمح للإسرائيليين بدخول سيناء بدون تأشيرة في حين أنهم في حاجة إلى تأشيرة لدخول القاهرة".


عمرو موسى يدعو إلى مراجعة معاهدة السلام


كما دعا الأيمن العام السابق لجامعة الدول العربية والمشرح للانتخابات الرئاسية عمرو موسى أيضا إلى مراجعة معاهدة السلام مع إسرائيل واعتبر سياسة هذا البلد حيال الفلسطينيين "قضية أمن قومي" بالنسبة لمصر.

XS
SM
MD
LG