Accessibility links

السودان يشترط جهازا إداريا مشتركا مع الجنوب للانسحاب من أبيي


الرئيس السوداني عمر البشير

الرئيس السوداني عمر البشير

أكد السودان أن قواته لن تنسحب من منطقة أبيي التي تسيطر عليها منذ عام إلا بعد أن يتم إنشاء جهاز إداري مع دولة الجنوب.


وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية العبيد مروّح إن بلاده ملتزمة بما وقعت عليه في يونيو/ حزيران الماضي فيما يتعلق بالانسحاب من أبيي والذي ينص على أن يرأس واحد من ثلاثة مرشحين من الحركة الشعبية لتحرير السودان إدارة المنطقة مع الموافقة على احد مرشحي السودان لمنصب نائب الرئيس.


وقال مروح إن جنوب السودان رفض مرشحي الخرطوم في الوقت الذي قبل فيه الخرطوم مرشحي الجنوب.


وكانت الأمم المتحدة قد قالت إن جنوب السودان سحب قوات الشرطة التابعة له من إقليم أبيي بعد أن هدد مجلس الأمن الدولي البلدين بعقوبات في محاولة لوقف الصراع المتصاعد بينهما.


ويطالب كل من السودان وجنوب السودان بالسيادة على إقليم أبيي الحدودي الذي يضم مساحات واسعة من أراضي الرعي الخصبة والذي سيطرت عليه الخرطوم في مايو/ أيار العام الماضي، مما تسبب في موجة نزوح لعشرات الآلاف من المدنيين بعد هجوم لقوات الجنوب على قافلة عسكرية سودانية.


وأدت اشتباكات حدودية في الآونة الأخيرة بين السودان وجنوب السودان، بلغت ذروتها بسيطرة جنوب السودان على حقل هجليج النفطي المتنازع عليه، إلى إصدار مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة قرارا الأسبوع الماضي يهدد الدولتين بعقوبات إذا لم تستجيبا لخريطة الطريق التي طرحها الاتحاد الأفريقي، والتي تفرض وقفا لإطلاق النار والعودة إلى المفاوضات.

XS
SM
MD
LG