Accessibility links

logo-print

نواب يرفضون تصريحات مسؤولين أتراك بشأن ملفات داخلية عراقية


إحدى جلسات مجلس النواب العراقي-أرشيف

إحدى جلسات مجلس النواب العراقي-أرشيف

بغداد-علاء حسن

قال عضو الكتلة العراقية الحرة النائب زهير الأعرجي لـ"راديو سوا" إن مجلس النواب سيتصدى لمن وصفهم بالمتواطئين مع تركيا، وإن الكتلة تحترم تركيا كدولة جارة ولكن أي تدخل من قبلها في الشأن الداخلي مرفوض وأن من يتواطأ معها على حساب مصلحة الشعب سيتم التصدي له من قبل المجلس مهما كانت مناصب ومواقع السياسيين.

وأوضح النائب عن القائمة العرا قية كامل الدليمي أن الحكومة الحالية حريصة على تطوير علاقاتها مع جميع دول الجوار وأن العراق بعث رسائل دبلوماسية لدول الجوار التي كانت لها تدخلات سلبية والجميع يطمحون إلى تحسين العلاقات مع جميع الدول وأيضا مع مع تركيا وإيران والكويت.

كما رفض عضو ائتلاف دولة القانون النائب هيثم الجبوري دفاع تركيا عن مكون اجتماعي عراقي معين على حساب آخر، قائلا إن على تركيا احترام الشؤون الداخلية العراقية و لاتقوم بالدفاع عن مكون على حساب آخر وأن تبقى على مسافة واحدة من جميع الكتل السياسية.

أما النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان فقال إن طرح رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان "غير معقول ويعبر عن عنجهية واستعلاء عن طريق تقديم مطالبات ونصائح للحكومة العراقية".

وشهدت العلاقة بين بغداد وأنقرة توترا ملحوظا في الآونة الاخيرة على خلفية إعلان تركيا رفضها تسليم نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي المقيم هناك إلى السلطات العراقية.

XS
SM
MD
LG