Accessibility links

رومني يخالف الرئيس أوباما بالنسبة لزواج مثليي الجنس


رومني خلال مهرجان انتخابي في ميتشيغن

رومني خلال مهرجان انتخابي في ميتشيغن

دافع المرشح الجمهوري المرجح لانتخابات الرئاسة الأميركية ميت رومني، الذي ينتمي إلى طائفة المورمون، السبت عن القيم المسيحية في ولاية فرجينيا شرق معقل الطائفة الإنجيلية وذلك بعد ثلاثة أيام من إعلان الرئيس الأميركي باراك اوباما تأييده لزواج مثليي الجنس.

وفي ستاد رياضي امتلأ بأكثر من 20 ألف شخص ونحو ستة آلاف شاب من المتخرجين حديثا، حذا رومني حذو مرشحين جمهوريين آخرين مثل رونالد ريغان أو جورج بوش الأب، اللذين تحدثا أيضا في جامعة "ليبرتي يونيفرستي" التي أسسها الراعي الإنجيلي جيري فالويل الذي توفى عام 2007.

وقال رومني، الذي قدمه الرئيس الحالي للجامعة جيري فالويل جونيور، والذي أكد مع ذلك أنه لا يؤيد ترشيحه، على أنه "الرئيس المقبل للولايات المتحدة"، إن "القيم اليهودية-المسيحية في صلب الزعامة العالمية للولايات المتحدة".

وأضاف رومني أن "القيم الأميركية تؤكد المسؤولية الشخصية وكرامة العمل وقيمة التربية والخدمة وفي الأساس أهمية العائلة".

وكرر المرشح الجمهوري أيضا معارضته لزواج مثليي الجنس الذي أيده اوباما الأربعاء وشدد على أن "الزواج علاقة بين رجل وامرأة" مثيرا عاصفة من التصفيق.

كما تحدث رومني عن الاقتصاد متوجها إلى الشباب المتخرجين حديثا الذين يستعدون للانضمام إلى سوق العمل في الوقت الذي بلغ فيه معدل البطالة في الولايات المتحدة 8.1 بالمئة.

وقال "إذا اتبعنا الطريق الصحيح سنشهد نهوضا للاقتصاد الأميركي يدهش العالم ويفتح أبوابا وفرصا جديدة للمستعدين لذلك مثلكم انتم".

وخلال اللقاء حلقت طائرة فوق الجامعة تتدلى منها لافتة تنتقد موقف الحزب الجمهوري من التعليم العالي. وقال فالويل في الميكروفون معلقا "اعتقد أن هذه الطائرة ضلت طريقها".
XS
SM
MD
LG