Accessibility links

غرق العبارة التي شب فيها حريق في البحر الأحمر


أعلن مدير عام شركة الجسر العربي للملاحة الاثنين غرق العبارة بيلا التي شب فيها حريق الخميس الماضي بعد إبحارها من ميناء العقبة الأردني في طريقها إلى مرفأ نويبع المصري على البحر الأحمر جنوب سيناء وهي تحمل أكثر من ألف راكب.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية عن حسين الصعوب قوله ان هذا "لا يشكل أي عائق أو خطر في وجه الملاحة البحرية الدولية"، مشيرا إلى انه "من غير المتوقع أن تشكل أي خطر على بيئة البحر حيث استقرت الباخرة".

وكان راكب أردني لقي مصرعه وتم إنقاذ أكثر من 1200 آخرين بعد الحريق الذي اندلع صباح الخميس على ظهر العبارة التابعة لشركة الجسر العربي للملاحة المملوكة للحكومات المصرية والأردنية والعراقية.

واندلع الحريق على متن العبارة صباح الخميس على بعد 10 أميال عن ميناء العقبة الأردني الذي أبحرت منه متوجهة إلى ميناء نويبع المصري وعلى متنها 1234 راكبا، من بينهم 940 راكبا مصريا.

وكان وزير النقل المصري على زين العابدين قرر تشكيل لجنة عليا للتحقيق في أسباب اندلاع الحريق في العبارة "بيلا".

وكانت العبارة المصرية "السلام 98" غرقت في البحر الأحمر في فبراير/ شباط 2006 وهي في طريقها من ميناء ضبا السعودي إلى مرفأ سفاجا المصري على البحر الأحمر ما أدى إلى مقتل أكثر من 1330 راكب كانوا على متنها.

XS
SM
MD
LG