Accessibility links

ميركل تبحث مع هولاند أوضاع منطقة اليورو


انغيلا ميركل

انغيلا ميركل

أعلن متحدث باسم المستشارة الألمانية انغيلا ميركل أنها ستستضيف يوم الثلاثاء القادم في برلين الرئيس الفرنسي المنتخب فرنسوا هولاند لإجراء محادثات تتناول الأوضاع في منطقة اليورو والعلاقات الثنائية.

وتعد هذه هي الزيارة الخارجية الأولى للرئيس الفرنسي الجديد بعد تولي مهام منصبة.

من جهة أخرى قدم وزير الخارجية الألماني خطة تتألف من ست نقاط بشان النمو الاقتصادي في دول الاتحاد الأوروبي لكنه أوضح أنه لابد أن تفي اليونان بتعهداتها للإصلاح إذا أرادت أن تحصل على المزيد من المساعدات من منطقة اليورو.

وأضاف الوزير الألماني أن بلاده تريد المحافظة على تماسك أعضاء منطقة اليورو لكن الأمر يعود إلى اليونان لتحديد ما إذا كانت ترغب في البقاء في الاتحاد.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن الأغلبية العظمى في اليونان ترغب في البقاء في منطقة اليورو.

توقع انتعاش بطيء في منطقة اليورو


اقتصاديا، توقعت المفوضية الأوروبية الجمعة تسجيل "انتعاش بطيء" في منطقة اليورو التي تشهد انكماشا اقتصاديا، مراهنة على ارتفاع إجمالي الناتج الداخلي فيها بنسبة 1 بالمئة عام 2013.

وقال أولي رين المفوض الأوروبي المكلف الشؤون الاقتصادية لدى عرض توقعاته الاقتصادية لفصل الربيع "ثمة انتعاش في الأفق، لكن الوضع الاقتصادي يبقى هشا مع استمرار تباينات كبرى بين الدول الأعضاء".

وقال "نشهد تصحيحا لاختلال التوازن المالي والبنيوي المتراكم قبل وبعد اندلاع الأزمة، وقد تفاقم نتيجة أجواء اقتصادية لا تزال ضعيفة" محذرا في الوقت نفسه من أنه إذا لم نباشر بقوة تحركات جديدة، فقد يبقى النمو ضعيفا في الاتحاد الأوروبي.

وجاء تحذير أولي رين في وقت تبحث أوروبا عن سبل لتحقيق النمو.

وكانت بروكسل تتوقع في نوفمبر/تشرين الثاني نموا أفضل لمنطقة اليورو عام 2013 مع نسبة ارتفاع إجمالي الناتج الداخلي إلى 1.3بالمئة.

وتواجه منطقة اليورو انكماشا خلال العام الجاري مع تراجع متوقع في إجمالي الناتج الداخلي بنسبة 0.3 بالمئة، غير انه من المفترض بحسب أرقام المفوضية أن تعود إلى تسجيل نمو في منتصف السنة.

وفي ما يتعلق بالاتحاد الأوروبي، فان بروكسل تتوقع نموا بنسبة 1.3 بالمئة عام 2013 بعد ركود النشاط هذه السنة.

وقال رين إن المالية العامة السليمة هي شرط لا بد منه لتحقيق نمو دائم وعلينا أن نغتنم الإطار الجديد المعزز من الحوكمة الاقتصادية لتحفيز تصحيح الأوضاع من خلال تسريع السياسات التي من شانها أن تشجع الاستقرار والنمو.
XS
SM
MD
LG