Accessibility links

logo-print

بانيتا: نحن نواصل مطالبتنا الأسد بالتنحي


وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا ورئيس هيئة الأركان المشتركة مارتن ديمبسي خلال مؤتمر صحافي في البنتاغون

وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا ورئيس هيئة الأركان المشتركة مارتن ديمبسي خلال مؤتمر صحافي في البنتاغون

قال وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا في مؤتمر صحافي في مقر وزارة الدفاع (البنتاغون) إن وقف إطلاق النار في سورية لم يتم الالتزام به.

وأضاف أن المبعوث العربي والدولي كوفي أنان، الذي توسط في الاتفاق، عبر هو الآخر عن قلقه من عدم إلتزام الأطراف به.

وقال بانيتا "نحن نواصل مطالبتنا الأسد بالتنحي"، مضيفا أن حكومة الأسد فقدت شرعيتها منذ وقت طويل.

ولفت بانيتا إلى أن واشنطن تعمل "مع المجتمع الدولي لضمان اتخاذ كافة الإجراءات لعمل ما في وسعنا لتنفيذ إصلاحات سياسية في سورية وإجبار الأسد على التنحي وإعادة سورية إلى الشعب السوري".

وأضاف وزير الدفاع الأميركي أن هذه ليست مهمة سهلة لكن يتعين مع المجتمع الدولي لمواصلة فرض ضغوط على الأسد وحكومته.

تعاون أميركي يمني


أما في الموضوع اليمني، فقد كرر بانيتا التعبير عن تصميم واشنطن على استهداف تنظيم القاعدة في اليمن.

وقال بانيتا "إن التهديد الأخير الذي يقلق كافة الأميركيين بشأن احتمال للتخطيط لإسقاط طائرة أميركية كان من اليمن، لهذا السبب سنواصل اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لتعقب من يهدد بلادنا وأمن الشعب الأميركي".

وأضاف بانيتا أن السلطات اليمنية تتعاون مع الأجهزة الأميركية في العمليات التي تنظمها هناك وتستهدف القاعدة.

انتقاد تعديلات الموازنة


وفي موضوع موازنة البنتاغون، ندد بانيتا بشدة بالتعديلات التي ادخلها الجمهوريون على مشروع قانون موازنة الدفاع.

وقال بانيتا "إذا كان الكونغرس يحاول الآن عرقلة عدد من القرارات الصعبة التي اتخذناها عبر إضافة بضعة مليارات من الدولارات إلى مشروع الموازنة، فهذا الأمر قد يؤدي إلى مأزق لأنه من غير المرجح أن يكون مجلس الشيوخ متوافقا مع مجلس النواب".

ويسعى البنتاغون إلى توفير 487 مليار دولار على مدى 10 أعوام، وقد طلب 523.4 مليارا لموازنته للسنة المالية 2013 التي تبدأ في أكتوبر/تشرين الأول 2012.

لكن مجلس النواب بغالبيته الجمهورية أجرى سلسلة تعديلات في لجانه رفعت هذه الموازنة إلى 554 مليار دولار.
XS
SM
MD
LG