Accessibility links

logo-print

نتانياهو: البناء الاستيطاني يتم في أراض ستظل تابعة لإسرائيل


سوا - دافع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم الاثنين عن قرار حكومته بناء وحدات استيطانية جديدة ردا على قرار عضوية فلسطين في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو".

وقال نتانياهو خلال لقاء في حزبه الليكود إن "قرار بناء ألفي وحدة استيطانية جديدة ردا على العضوية الفلسطينية في منظمة اليونسكو ينطبق فقط على مناطق من المتوقع أن تظل تحت السيطرة الإسرائيلية وفقا لأي اتفاق سلام مستقبلي".

وأكد نتانياهو عزمه العمل "وفقا للقانون الإسرائيلي" فيما يتعلق بحل المواقع الاستيطانية غير القانونية في الضفة الغربية.

وقال إن "الحركة الاستيطانية مهمة لكل شخص وبالنسبة لي أيضا، لكن على أي حال فإن جهودنا ينبغي أن تتركز على تدعيم المستوطنات القائمة وليس محاربة القانون".

وأكد أن المستوطنين في الضفة الغربية يجب أن يتوقفوا عن بناء مواقع استيطانية غير قانونية معتبرا أن هناك أماكن كافية لبناء منازل في المستوطنات التي لا تعد أرضا خاصة مملوكة لأي شخص، حسبما قال.

وتعهد نتانياهو ب"مواصلة الحفاظ على الاستيطان وكذلك على القانون" مشددا على أنه "لا يوجد هناك تعارض بين الاستيطان والقانون" الإسرائيلي.

يذكر أن الحكومة الإسرائيلية ستكون مضطرة إلى تفكيك عدد من المواقع الاستيطانية غير القانونية في الضفة الغربية بنهاية العام الجاري تنفيذا لقرار من المحكمة العليا استجابة لدعوى قضائية من حركة السلام الآن.

XS
SM
MD
LG