Accessibility links

logo-print

بوتفليقة يدعو الجزائريين للمشاركة في الانتخابات غدا


الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

دعا الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الناخبين الجزائريين للمشاركة المكثفة في الانتخابات التشريعية التي ستُجرى الخميس.

وقد أكد أن هذه الانتخابات ستكون مغايرة لسابقاتها من حيث الضمانات ، من قضاء، وإدارة محايدة، ،وصحافة حرة ومراقبين أجانب.

وأضاف أن ذلك سيتيح انتخاب برلمان سليم التركيبة، يكفل حق المشاركة للجميع بما فيها الأحزاب الجديدة من أجل مراجعة الدستور ومواكبة تحولات المجتمع ومواصلة الإصلاحات.

هذا ويتوقع بعض المراقبين إلا تتجاوز نسبة المشاركة 15 بالمائة نتيجة للدعوات للمقاطعة التي دعت إليها بعض الأحزاب، وكذا فئات من الشباب التي تعاني من البطالة وأزمة السكن.


تخوف من عملية تزوير


هذا وقد أبدى رئيس جبهة العدالة والتنمية الجزائري عبد الله جاب الله تخوفه من تزوير الانتخابات التشريعية، وقال إن هناك مؤشرات تبعث على القلق.

وأوضح أن من بين هذه المؤشرات تسريب بعض أوراق التصويت وتضخيم قائمة الناخبين .
وأشار إلى القيام بتسجيل منتسبي الجيش بصفة جماعية بعد إغلاق موعد التسجيل في القائمة الانتخابية، وبعد ان بعثوا وكالات لأوليائهم للتصويت نيابة عنهم، ما يعني أنهم سيصوتون مرتين.


الجزائريون في فرنسا


هذا وقد بدأ الجزائريون المقيمون في فرنسا بالإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التشريعية الجزائرية التي تقام الخميس. وتستمر عملية الانتخاب إلى العاشر من الجاري بعدما تم تأجيلها يومين حتى لا تتزامن مع الدورة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية.

ويقول مراسل "راديو سوا" في باريس عزيز روحانا إنه ما إن فتحت مراكز الاقتراع حتى توافد الناخبون الجزائريون في فرنسا بكثافة للإدلاء بأصواتهم في هذه الانتخابات. وقد امتدت طوابير الناخبين أمام المراكز المخصصة لاستقبال الناخبين.

ويذكر أن حوالي 71 ألف جزائري مسجلون في باريس تم توزيعهم على مراكز التصويت في العاصمة الفرنسية والمدن الأخرى المحيطة بباريس.

وينتظر أن يعكف البرلمان الجزائري المنتخب على وضع دستور جديد سيعرض على الاستفتاء قبل انتخابات الرئاسة المرتقبة في عام 2014.
XS
SM
MD
LG