Accessibility links

رايس: النظام السوري دفع الناس لحمل السلاح ورحيله يحل الأزمة


مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس

مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس

قالت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس بعد اجتماع مجلس الأمن لمناقشة تقرير المبعوث الدولي المشترك كوفي أنان إلى سورية، إن المقاتلين الأجانب قد يكونوا موجودين هناك.

وأضافت ""لقد رأينا مقاتلين أجانب في سورية طوال سنوات ينتقلون من سورية إلى العراق. وقد تجري الآن حركة في الاتجاه المعاكس".

وأوضحت رايس أن إثارة موضوع المقاتلين الأجانب محاولة لتحويل الأنظار عن النقطة الأهم "النقطة الأساسية هي أن الحكومة في سورية تستمر في قتل شعبها. وبما أنها فعلت ذلك أكثر من سنة، فإنها دفعت الناس إلى حمل السلاح للدفاع عن أنفسهم".

ورأت رايس أن النظام السوري يتحمل مسؤولية استمرار العنف ولا بد من أن يكون رحيله النتيجة الطبيعية لحل الأزمة.

وجاء رد رايس على قول مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، الذي رأى أن تعاوناً دولياً مع حكومة بلاده من شأنه أن يوقف العنف بشكل كامل، وأن المقاتلين الأجانب هم من يؤججون العنف في سورية.

وأضاف أن "الحكومة السورية لا تستطيع أن تقوم بالعمل وحدها، نحتاج لتعاون الجميع معنا، نرغب في أن تتوقف الحكومات السعودية والقطرية والتركية وبعض الحكومات الأخرى عن دعم المتمردين في سورية".

تطبيق الخطة يمهد لحوار سياسي


وقال المبعوث الدولي والعربي المشترك كوفي أنان إن أعمال العنف في سورية يجب أن تتوقف من قبل الطرفين من أجل تحقيق خطة النقاط الست لإنهاء الأزمة، محذراً في الوقت ذاته من أن خطته ليست فرصةً مفتوحة إلى ما لا نهاية.

وأضاف أمام مجلس الأمن الدولي الثلاثاء "لا يمكن التقليل من شأن ضرورة وقف انتهاكات حقوق الإنسان، وهذا جزء من الخطة، بل هي الخطة بعينها، وعلينا التأكد من تطبيق النقاط الست بحذافيرها لخلق بيئة مواتية للانتقال إلى حوار سياسي".

وأشار أنان إلى أن السلطات السورية اعتقلت شخصيات معروفة بأنها من دعاة اللاعنف.

العنف بلغ مستوى الحرب الأهلية


من جانبه، رأى رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر جاكوب كلنبرغر أن الثورة على الرئيس السوري بشار الأسد ونظامه كانت شديدة ومركزة في عدد من المناطق ، بحيث ارتقت إلى مستوى الحرب الأهلية.

وقد أطلقت اللجنة الدولية للصليب الأحمر نداء دولياً لجمع نحو 27 مليون دولار لتمكينها من القيام بما يتعين القيام به في سورية.

وأوضحت مديرة عمليات الشرق الأوسط في اللجنة بياتريس ميغيفان روغو سبل إنفاق هذه المساعدات بالقول "لا يزال لدينا العديد من الحاجات الإنسانية، فالكثيرون لا يزالون مهجرين، وكثيرون مصابون بسبب استمرار القصف والتفجيرات والاشتباكات المسلحة".

وأضافت أن اللجنة ستساعد أيضا في تقديم الإمدادات والمعدات الطبية للعيادات والمستشفيات وتقديم سيارات الإسعاف، بالإضافة إلى المياه والكثير من أنشطة الإغاثة.

ويبدأ وفدٌ من اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر السوريين الثلاثاء توزيع مساعدات غذائية على سكان مدينتي حماة وحمص وسط سورية، بعد يوم من زيارته لهاتين المدينتين لبحث كيفية توزيع تلك المساعدات وفق مصادر من اللجنة وأخرى حكومية.

الوضع السوري وأثره على لبنان


من جهة أخرى، قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لمتابعة تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1559 تيري رود لارسن في تقرير له الثلاثاء، إن تدهور الأوضاع في سورية أثّر بشكل سلبي على الأوضاع الداخلية في لبنان.

وجاء في تقرير لمراسل "راديو سوا" في نيويورك أمير بيباوي أن لارسن قال إنه لم يحدث أي تطور ملحوظ إزاء تنفيذ القرار في الأشهر الستة الماضية.

وأوضح لارسن في التقرير الذي قدمه إلى مجلس الأمن الثلاثاء أن الأزمة المستمرة داخل سورية انعكست على الأوضاع الداخلية في لبنان بزيادة التقاطب السياسي فيه.

ولفت لارسن في تقريره الانتباه إلى أن سورية تنفذ عمليات عسكرية على الحدود بين البلدين، الأمر الذي أدى إلى مقتل وجرح مدنيين داخل أراضي لبنان.

وقال لارسن في تعليقات للصحافيين عقب الجلسة "ما ذكرّت المجلس به اليوم هو ما أنهيت إفادتي به قبل عام ونصف، قلت إن الشرق الأوسط مثل ما كان آنذاك كخيمة تتلاعب الرياح بأوتادها، وقد هبّ إعصار، إن الإعصار هبّ والخيمة انهارت، وما نراه الآن في المنطقة هو رقصة الموت على شفير هاوية الحرب".

وكشف لارسن عن أن حزب الله أقرّ للمرة الأولى رسميا في الستة أشهر الأخيرة أنه يتلقى دعما على مستويات مختلفة من الجمهورية الإسلامية الإيرانية منذ أن بدأ حزب الله نشاطه قبل 30 عاما.

وندد لارسن في التقرير بمحاولة الاغتيال التي تعرض لها السياسي اللبناني سمير جعجع، كذلك ندد بالانتهاكات الإسرائيلية المتكررة لسيادة لبنان.

وكان القرار رقم 1559 قد أقرّ قبل ثماني سنوات بدعم سيادة لبنان ودعوة كل الأطراف الخارجية للانسحاب منه، وكل المليشيات المحلية إلى التخلي عن أسلحتها.

مؤتمر لتوحيد المعارضة السورية


وفي سياق منفصل، عرض الرئيس التونسي المنصف المرزوقي استضافة بلاده مؤتمر لتوحيد المعارضة السورية، وذلك بعد الاجتماع المرتقب في القاهرة برعاية الجامعة العربية في الـ16 والـ17 من الشهر الجاري.

وقال رئيس هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطية في المهجر هيثم المناع عقب لقاءه الرئيس التونسي الاثنين في قصر قرطاج:

"تم التأكيد على رفضنا المشترك لكل أشكال العنف، ولأي شكل من أشكال الطائفية من أي طرف جاءت، وللتدخل الخارجي. وأيضا على ضرورة إنجاح خطة كوفي أنان باعتبارها وسيلة أساسية من وسائل وقف العنف لفسح المجال لإعادة الاعتبار للخطاب السياسي ولانتقال سلمي للسلطة".

وتابع مناع "تم النقاش بالأساس على وحدة المعارضة، وأعرب الرئيس التونسي عن ضيافته إذا شاءت أطراف المعارضة أن تجتمع بعد اجتماع القاهرة في تونس، في أي وقت تشاء".

التطورات الميدانية


ميدانيا، أعلنت لجان التنسيق المحلية عن مقتل ما لا يقل عن 23 مدنياً وعسكرياً في عموم سورية الثلاثاء وتركزت الحصيلة في محافظات إدلب وحمص ودرعا، فيما بلغت حصيلة المرصد السوري لحقوق الإنسان 19 شخصاً.

في المقابل، أعلنت وكالة الأنباء السورية عن مقتل أربعة مدنيين بنيران من وصفتهم بالمجموعات الإرهابية المسلحة في كل من حمص ودير الزور.

حصيلة جديدة لضحايا العنف


ومع استمرار العنف وغياب أفق واضح لحل الأزمة، أظهرت حصيلة جديدة لعدد الضحايا نشرها المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء مقتل 11 ألفا و925 شخصا منذ بدء الثورة في سورية، منهم 831 بعد إعلان وقف إطلاق النار في الـ12 من الشهر الماضي.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في لقاء مع "راديو سوا" إن هذه الحصيلة مرشحة للزيادة إذا أفرجت الحكومة عن معلومات من المعتقلات والسجون، مؤكدا تكرار انتهاك النظام لحقوقَ الإنسان.

وأضاف "نعم هناك خروقات واضحة للنظام السوري، نحن نعمل بشكل جدي إذا لم يحال ملف النظام السوري إلى محكمة الجنايات الدولية في الملفات والوثائق التي لدينا، على تنظيم محاكمات للضباط الذين أصدروا الأوامر بالقتل والتعذيب، كما لدينا حالات اغتصاب جرت لنساء وأطفال داخل المعتقلات السورية، سوف نقوم بتقديم دعاوى ضد هؤلاء في المحاكم الأوروبية".

وكشف عبد الرحمن عن حالات انتهاك لحقوق الإنسان ارتكبتها المعارضة المسلحة، قائلاً إنها كانت ضيقة النطاق، موضحا أنها "ليست منظمة بل جاءت كردود أفعال لما يقوم به النظام من عنف وإعدامات ميدانية".

انتهاء الفرز في درعا وسويداء


داخليا، أعلنت اللجنة العليا لفرز أصوات الانتخابات التشريعية في سورية الانتهاء من عمليات الفرز في محافظتي درعا والسويداء جنوب البلاد، فيما تراوحت نسبة الفرز في بقية المحافظات بين 30 و50 بالمئة، وفق بيانات نشرتها وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا).
XS
SM
MD
LG