Accessibility links

logo-print

متمرودون يطردون القوات السودانية من مدينة في دارفور


جندي في جيش تحرير السودان

جندي في جيش تحرير السودان

اكد متمردون في دارفور الثلاثاء انهم سيطروا على مدينة في هذا الاقليم في غرب السودان بعدما تمكنوا من طرد القوات الحكومية منها، في حلقة جديدة من مسلسل العنف المستمر منذ نحو 10 سنوات.
وقال عبد الله مرسال المتحدث باسم "جيش تحرير السودان-جناح ميني ميناوي" ان "قواتنا سيطرت بشكل مشترك مع فصيل آخر على مدينة القريدة اليوم بعد قتال مع الجيش السوداني".
وتقع القريدة على بعد 100 كيلومتر جنوب نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.
واضاف المتحدث ان "الخسائر في صفوفنا هي اربعة جرحى"، مشيرا الى ان الفصيل الاخر الذي شارك في الهجوم هو "جيش تحرير السودان-جناح عبد الواحد نور".

تحالف فصائل متمردة

وتعتبر هاتان المجموعتان المتمردتان الاقوى في دارفور، وقد تحالفتا العام الماضي مع فصائل اخرى متمردة لتولد من هذا التحالف "الجبهة الثورية السودانية" التي توعدت باسقاط النظام في الخرطوم الذي تتهمه بانه لا يمثل التنوع السياسي والاتني والديني في البلاد.
واكد متحدث باسم الجبهة الثورية السودانية ان الهجوم شنته قوات من الجبهة.
وتعذر في الحال الاتصال بالجيش السوداني للحصول على تعليقه على هذه المعلومات، ولكن النائب عن القريدة يعقوب محمد الملك اكد ان المدينة باتت تحت سيطرة قوات ميني ميناوي.
وقال النائب العضو في حزب المؤتمر الوطني الحاكم في بيان نشرته وسائل اعلام محلية "نحن ندين هذا العدوان لانهم زعزعوا امن المدنيين ونهبوا ممتلكاتهم".
XS
SM
MD
LG