Accessibility links

العفو الدولية تدعو البحرين للإفراج عن الناشط نبيل رجب فورا


جانب من مظاهرة في البحرين

جانب من مظاهرة في البحرين

دعت منظمة العفو الدولية الثلاثاء السلطات البحرينية لإطلاق سراح الناشط الحقوقي المعروف نبيل رجب الموقوف بتهمة إهانة السلطات، فورا.

وقال المسؤول عن برنامج شمال إفريقيا والشرق الأوسط في المنظمة فيليب لوثر في بيان إن رجب سجين رأي وينبغي الإفراج عنه فورا ومن دون شروط، مضيفا أنها محاولة جديدة من السلطات البحرينية لإسكات الأصوات المعارضة في البلاد، على حد قوله.

وكان رجب الذي يترأس مركز البحرين لحقوق الإنسان قد اعتقل مساء السبت فور عودته من بيروت واستجوبته النيابة بعد ظهر الأحد ثم أمرت بتوقيفه لسبعة أيام. كما مثل يوم الأحد أمام محكمة في المنامة في قضية أخرى لمشاركته "في اجتماع غير قانوني والدعوة الى المشاركة فيه".

وقال ناشطون إن القضاء البحريني يأخذ على رجب توجيهه انتقادات إلى وزارة الداخلية البحرينية عبر موقع تويتر، وهي تهمة يرفضها الناشط بحسب ما ذكره محاميه الذي قال إن القصد "عرقلة عمله الحقوقي وممارسة حقه في حرية التعبير والرأي".

وينشط رجب ومركز البحرين لحقوق الانسان في الدفاع عن حركة الاحتجاجات التي يقودها الشيعة الذين يشكلون غالبية السكان في المملكة الخليجية الصغيرة.

مظاهرات لأهالي المعتقلين


من جهة أخرى، خرجت عائلات وزوجات العديد من المعتقلين في البحرين في تظاهرة احتجاجية الثلاثاء في المنامة للمطالبة بالإفراج عنهم فورا.

وجاءت الاحتجاجات إثر قرار محكمة الاستئناف إرجاء قضية 13 قياديا سياسيا لما يعرف بمجموعة الـ21 المتهمين بمحاولة قلب نظام الحكم، إلى جلسة 22 مايو/أيار بسبب تواجد الناشط عبدالهادي الخواجة والشيخ ميرزا المحروس في المستشفى لتدهور صحتهما نتيجة إضرابهما عن الطعام، بحسب ما أفاد محامو المتهمين وشهود عيان.

واعتبرت القيادات السياسية في البحرين المتهمة في القضية في بيان لها الثلاثاء سرب من داخل السجن، أن المحاكمة سياسية وطالبت بالإفراج الفوري عن جميع السجناء والمعتقلين السياسيين في المملكة.
XS
SM
MD
LG