Accessibility links

logo-print

ارتياح لدى عائلة مايكل جاكسون بقرار إدانة طبيبه الخاص


عبرت عائلة مايكل جاكسون عن ارتياحها لقرار هيئة المحلفين الذي خلص إلى إدانة طبيبه الخاص الدكتور كونراد موراي بالقتل الخطأ غير العمد في وفاة نجم البوب واعتبرته انتصارا.

وعند تلاوة قرار الإدانة بكت كاثرين والدة جاكسون وأخته الكبرى ريبي في صمت. وأثناء مغادرتها قاعة المحكمة سأل الصحافيون كاثرين عما إذا كانت سعيدة بالقرار فردت بالإيجاب.

ومن جانبه قال جيرمين شقيق جاكسون للصحافيين "لقد تحققت العدالة، إن مايكل معنا"، في حين غادر أفراد آخرون من العائلة، من بينهم الأب جو جاكسون والشقيقتان لاتويا وراندي مبنى المحكمة دون أن يتحدثوا إلى وسائل الإعلام.

غير أن أخته لاتويا كتبت على موقع تويتر للتواصل الإجتماعي عبارة "النصر "، وبعد ذلك كتبت "أنا أحبك يا مايكل وسأواصل المعركة حتى يمثل الجميع أمام العدالة".

وكانت هيئة المحلفين في قضية موت مايكل جاكسون قد أقرت بأن الطبيب الشخصي لمطرب البوب الأميركي الشهير مذنب بالقتل غير المتعمد بعد محاكمة دامت ستة أسابيع.

وقال الطبيب كونراد موراي إنه غير مذنب بإعطاء مايكل جاكسون جرعة قاتلة من مخدر البروبوفول القوي، التي اعتبرت السبب الرئيسي لموت جاكسون يوم 25 يونيو/حزيران 2009 .

وجادل الإدعاء بأن موراي أهمل بدرجة جسيمة في استخدام البروبوفول لمساعدة جاكسون على النوم، حيث أكد محامو الدفاع أن جاكسون استخدم الجرعة القاتلة من البروبوفول بنفسه.

واقتيد موراي في الأغلال حين أمر القاضي باحتجازه قبل النطق بعقوبته يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، حيث من الممكن أن يواجه عقوبة تصل إلى السجن أربعة أعوام فضلا عن إلغاء تصريحه لممارسة الطلب.

وقال ممثل الادعاء عن منطقة لوس انجلوس ستيف كولي "نريد أخيرا أن نقدم تعازينا إلى أسرة جاكسون وخاصة إلى أولاده برنس وباريس وبلانكت. فقد فقدوا أبا محبوبا. لا شيء يمكن أن يعوض هذه الخسارة".

ومن جانبه قال مايكل فلاناجان محامي موراي عندما سأله صحافيون عما كان يشعر بالإحباط "بالطبع"، غير أن الدفاع لم يصدر بيانا حول القضية.

XS
SM
MD
LG