Accessibility links

ميركل ترحب بزيارة الرئيس الفرنسي الجديد إلى ألمانيا


الاشتراكي فرانسوا هولاند يفوز بالانتخابات الرئاسية الفرنسية

الاشتراكي فرانسوا هولاند يفوز بالانتخابات الرئاسية الفرنسية

شددت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل الاثنين على أهمية ضبط الموازنة في أوروبا والنمو المدعوم بإصلاحات بنيوية بدلا من الديون وذلك بعد هزيمة الحكومتين الداعمتين لسياسة التقشف في كل من فرنسا واليونان.

وقالت ميركل خلال مؤتمر صحافي في برلين ان الرئيس الفرنسي الجديد فرنسوا هولاند سيلقى بالتأكيد "استقبالا حارا" خلال زيارته الأولى لألمانيا التي ستتم بعد نقل السلطات. وأضافت "نعمل جيدا وبشكل مكثف معا".

لكنها أكدت موقفها الثابت من معاهدة ضبط الموازنة الأوروبية التي يريد هولاند أن يضيف إليها شقا يتعلق بالنمو.

وقالت ميركل التي كانت تدعم المرشح المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي، ان "معاهدة ضبط الموازنة غير قابلة للتفاوض".

واضافت "من غير الممكن اعادة التفاوض بشأن كل شيء بعد كل انتخابات" لان "اوروبا لا يمكن ان تمضي قدما في هذه الظروف".

كما اعتبرت انه إذا أعيد التفاوض بشأن المعاهدة بناء لطلب فرنسا "ستطلب اليونان أيضا إعادة التفاوض" بشأن خطة التقشف التي تخضع لها مقابل حصولها على مساعدة دولية.

وبخصوص الانتخابات اليونانية التي عكست الرفض الكبير لخطة التقشف وحرمت البلاد من غالبية، قالت ميركل ان "الوضع معقد".

لكنها كررت انه "من المهم جدا مواصلة تطبيق البرامج التي أطلقت في اليونان رغم كل شيء".

لا نمو من خلال العجز

وبخصوص موضوع النمو الذي تطرق إليه هولاند، قال ستيفن سيبرت المتحدث باسم ميركل إن ألمانيا لا تريد "نموا من خلال العجز بل نموا من خلال الإصلاحات البنيوية".

بعبارة أخرى، من غير الوارد بالنسبة إلى حكومة ميركل تشجيع سياسات النهوض في أوروبا بل إعطاء دفع للنهج الذي اختارته ألمانيا والإصلاحات الموجعة في سوق العمل المطبقة من قبل المستشار السابق غيرهارد شرودر.

ورأت ميركل أن هناك "ثغرات" في النقاشات حول النمو لأنها لا تأخذ في الاعتبار الملاحظات حول المنافسة التي أطلقت على المستوى الأوروبي مع ساركوزي.

وكان هولاند أعلن فور انتخابه عزمه على "إعطاء أبعاد نمو وعمل وازدهار ومستقبل للبناء الأوروبي" وشرح لبرلين وشركائها الآخرين انه "يمكن تجنب التقشف".

كما وجهت ميركل على لسان المتحدث باسمها رسالة الى الرئيس المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي.

وقال المتحدث إن ميركل "تود اليوم أن تشكر ساركوزي"، معتبرة أن "الحلول التي وجدتها أوروبا لمعالجة مشكلاتها تحمل توقيعه".
XS
SM
MD
LG