Accessibility links

logo-print

أحزاب إسلامية ترحب بالتعاون مع واشنطن شريطة الاحترام المتبادل


أكدت أحزاب إسلامية في تونس ومصر ترحيبها بالتعاون مع الولايات المتحدة "على أساس من الاحترام المتبادل"، وذلك ردا على خطاب لوزيرة الخارجية الأميركية أعلنت فيه استعداد الولايات المتحدة للتعاون مع الأحزاب الدينية بشرط التزامها باحترام حرية الأديان وحقوق المرأة.

وقال سعد الكتاتني الأمين العام لحزب الحرية والعدالة الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في مصر إن "الإخوان المسلمين لطالما احترموا الديمقراطية وحقوق الإنسان" معتبرا أن "التغيير لا بد أن يكون من جانب الولايات المتحدة"، حسبما قال.

وأضاف الكتاتني في تصريح لـ"راديو سوا" أن العالم العربي "فرض واقعا جديدا وإذا كانت الولايات المتحدة حريصة على مصالحها فلتغير سياستها ونهجها وتتعامل مع دول المنطقة باحترام للديموقراطية وحقوق الإنسان".

وأكد الكتاتني أن "الإخوان المسلمين على استعداد للتعاون مع كل أقطار العالم على أساس الاحترام المتبادل وتقدير المصلحة الوطنية والسيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية".

من جانبه رحب السيد الفرجاني مسؤول الإعلام في حزب النهضة التونسي الفائز في التقديرات الأولية لنتائج انتخابات المجلس التأسيسي الأخيرة، بالتعاون مع واشنطن.

وقال الفرجاني في لقاء مع "راديو سوا" إن ذلك التعاون ينبغي أن يكون "على أساس احترام متبادل وتثبيت الحريات والاستقرار والتعاون المتبادل بين البلدين".

وكانت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون قد أكدت في خطاب ألقته في المعهد الوطني الديموقراطي في واشنطن يوم الاثنين استعداد الإدارة الأميركية للتعاون مع الإسلاميين الذين فازوا في الانتخابات التونسية، معتبرة في الوقت ذاته أن "الإسلاميين ليسوا جميعا سواسية".

وقالت كلينتون إن "العديد من الأحزاب ذات التوجه الإسلامي في العالم تنخرط طبيعيا في لعبة الديموقراطية" مشيرة في الوقت ذاته إلى أن التغيير الديموقراطي الحقيقي في الشرق الأوسط هو في مصلحة الولايات المتحدة.

وأكدت كلينتون أن الولايات المتحدة تواصل دعمها للربيع العربي بالرغم مما وصفته بالغموض الذي يحيط بالعمليات الانتقالية الجارية.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي أبدت كلينتون استعداد واشنطن للتعامل مع حكومة مصرية تضم أفرادا من جماعة الإخوان المسلمين، أو أي حركات إسلامية أخرى شريطة التزامهم بعدم اللجوء للعنف ومراعاة حقوق الإنسان والديموقراطية.

XS
SM
MD
LG