Accessibility links

ساركوزي يقر بالهزيمة وهولاند يتعهد بمعالجة الأزمة الاقتصادية


هولاند أمام أنصاره بعد إعلان فوزه

هولاند أمام أنصاره بعد إعلان فوزه

أقر الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي بالهزيمة في سباق الرئاسة أمام خصمه الرئيس المنتخب فرانسوا هولاند الذي قال إن فوزه يمثل بداية "حركة صاعدة في كل أوروبا وربما في العالم".

وهنأ ساركوزي الرئيس المنتخب، وأعرب عن أمله في نجاح هولاند في تجاوز المحنة الاقتصادية قائلا "لقد بذلت ما في وسعي لحماية الفرنسيين من الأزمات غير المسبوقة التي هزت العالم في السنوات الخمس الماضية ولكي تخرج فرنسا منها أقوى مما كانت".

ومن جانبه، قال هولاند في خطاب ألقاه في ساحة الباستيل في باريس حيث احتشد عشرات الآلاف من أنصاره المحتفلين بوصوله إلى السلطة "هذه هي رسالتي، أنتم بالتأكيد أكثر من مجرد شعب يريد التغيير، أنتم حركة صاعدة في كل أوروبا، وربما في العالم، لحمل قيمنا وتطلعاتنا ومطالبنا بالتغيير، شكرا، شكرا، شكرا".

وأضاف الرئيس المنتخب "لقد سمعتكم، لقد سمعت إرادتكم في التغيير، قوتكم، أملكم، وأعرب لكم عن بالغ امتناني، شكرا، شكرا لكم لأنكم سمحتم لي بأن أصبح رئيسا للجمهورية".
مؤيدو هولاند في ساحة الباستيل

مؤيدو هولاند في ساحة الباستيل

وتعهد هولاند، الذي أقصى خصمه الرئيس المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي بأن يكون "رئيسا للجميع" وأن يعمل على معالجة الأزمة الاقتصادية التي تعصف بفرنسا.

وتابع الرئيس المنتخب، الذي وصف نفسه بأنه رئيس الشباب في فرنسا، "أريد أيضا أن أطلب منكم ألا تثبط عزيمتكم، هناك الكثير لفعله في الأشهر المقبلة وأولها إعطاء رئيس الجمهورية أغلبية"، في إشارة إلى الانتخابات التشريعية المقرر عقدها يومي 10 و17 يونيو/حزيران المقبل.

وأضاف "تذكروا كل حياتكم هذا التجمع الكبير في ساحة الباستيل لأنه سيحفز كذلك شعوبا أخرى في أوروبا على التغيير"، وتابع "في كل العواصم، أبعد من رؤساء الحكومات والدول، هناك شعوب بفضلنا تأمل، تتطلع إلينا وتريد منا الانتهاء من التقشف".

وكان هولاند قد وصل في وقت متأخر الأحد وبرفقته صديقته فاليري تريرفايلر إلى ساحة الباستيل حيث احتفل الاشتراكيون قبل 31 عاما بفوز فرنسوا ميتران أول رئيس اشتراكي للبلاد.

وأصبح هولاند، ثاني رئيس اشتراكي لفرنسا بعد ميتران الذي حكم البلاد ما بين 1981 و1995، مع العلم أن اليسار كان في السلطة ما بين عامي 1997 و2002 في إطار صيغة تعايش بين رئيس حكومة يساري ورئيس يميني.
XS
SM
MD
LG