Accessibility links

logo-print

نتانياهو يدعو إلى انتخابات تشريعية مبكرة


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد إلى إجراء انتخابات تشريعية مبكرة، مقترحا أن تجري في سبتمبر/ أيلول المقبل بدلا من موعد الانتخابات المقرر أصلا في أكتوبر/ تشرين الأول 2013.

وقال نتانياهو خلال تجمع لحزبه الليكود في تل ابيب: "لا أريد أن نمضي عاما ونصف عام من عدم الاستقرار السياسي مترافقا مع الابتزاز والشعبوية. أفضل بدلا من هذا حملة انتخابية قصيرة من أربعة أشهر تضمن استقرارا سياسيا".

وتوقعت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن يكون الرابع من سبتمبر/ أيلول موعدا للانتخابات، لكن نتانياهو لم يحدد التاريخ.

وسيبحث البرلمان الاثنين في قراءة أولى اقتراح قانون بحل الكنيست على أن يتبناه في اليوم التالي أو في اليوم الذي يليه على ابعد تقدير.

وأضاف زعيم حزب الليكود اليميني: "يجب أن يكون الليكود كبيرا وقويا. سنشكل أوسع حكومة ممكنة من أجل أن نضمن مستقبل إسرائيل".

وقال وزير المال يوفال ستاينيتز لوكالة الصحافة الفرنسية: "ستجري هذه الانتخابات على الأرجح في سبتمبر. الليكود سيفوز ورئيس الوزراء (نتانياهو) سيشكل الحكومة المقبلة".

نتانياهو يعرض إنجازات حكومته


وتضمن خطاب نتانياهو عرضا لإنجازات حكومته خلال الأعوام الثلاثة الماضية، ولكنه لم يضمنه موعدا محددا للانتخابات المبكرة التي تشير معظم استطلاعات الرأي إلى أنه سيكون الفائز الأكبر فيها.

وفي سياق الإنجازات الحكومية التي عددها أمام محازبيه الذين بلغ عددهم في التجمع حوالي 3500 محازب، توقف بنيامين نتانياهو، أو "بيبي" كما هو لقبه، عند الوضع الاقتصادي الجيد الذي تعيشه البلاد وإصلاحات التعليم الذي بات "مجانيا اعتبارا من سن الثالثة" و"البناء الجاري ل80 ألف مسكن".

وأضاف: "لقد أعدنا غلعاد شاليت حيا إلى دياره"، مذكرا بالجندي الإسرائيلي الذي ظل أسيرا لدى حركة حماس لنحو خمسة أعوام وتم الإفراج عنه في إطار صفقة تبادل أطلقت بموجبها إسرائيل نحو ألف أسير فلسطيني.

من جهة أخرى، أوضح نتانياهو أنه "قبل ثلاثة أعوام، كانت إيران تواصل برنامجها النووي من دون أن يعارض أحد هذا الأمر، في حين أن العالم معبأ اليوم ضد هذا البرنامج، والفضل في ذلك جزئيا يعود ألينا".

وأضاف: "لقد أرسينا أيضا مزيدا من الأمن"، مشددا خصوصا على أن إسرائيل أقامت "جدارا امنيا" في الضفة الغربية وبات لها نظام دفاعي مضاد للصواريخ (القبة الحديدية).

وتابع نتانياهو "نريد أن نصنع السلام مع جيراننا، ولكن مع الحفاظ على مصالحنا الحيوية".

وبذلك، يكون نتانياهو قد شرع في حملته الانتخابية بهدف الفوز بولاية ثالثة كرئيس للوزراء، وخصوصا أن لا منافس فعليا له.

وأجمعت استطلاعات الرأي على أن نتانياهو هو الأوفر حظا للفوز، فيما أشار استطلاع نشرته صحيفة معاريف الجمعة إلى أنه سيتقدم على معارضيه بعشرات النقاط.
XS
SM
MD
LG