Accessibility links

logo-print

محاكمة المتهمين الخمسة بهجمات 11 سبتمبر تنطلق في غوانتانامو


قاعدة غوانتانامو

قاعدة غوانتانامو

تشهد قاعدة غوانتانامو اليوم السبت توجيه الاتهام إلى خالد الشيخ محمد الكويتي من أصل باكستاني الذي تتهمه السلطات الأميركية بأنه العقل المدبر لهجمات الحادي عشر من سبتمبر وأربعة من أعوانه المفترضين.

ويأتي الاتهام بعد تسعة أعوام من إلقاء القبض على الشيخ محمد الذي يعتقد أنه كان مسؤولا عن تحضير وتنفيذ هذه الاعتداءات التي استهدفت نيويورك وواشنطن وبنسلفانيا والتي أودت بحياة نحو ثلاثة آلاف شخص.

كما ستوجه الاتهامات إلى كل من اليمني رمزي بن الشيبة والباكستاني علي عبد العزيز علي والسعوديين وليد بن عطاش ومصطفى الهوساوي وجميعهم يواجهون عقوبة الإعدام.

وتأتي هذه الخطوة الحاسمة بعد أكثر من 10 سنوات على هجمات الحادي عشر من سبتمبر، كما تأتي في الذكرى السنوية الأولى لتصفية زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الذي تبنى هذه الهجمات.

ومن بين أكثر من 200 صحافي رشحوا لحضور جلسات المحاكمة تم اختيار 60 منهم لتغطية الوقائع من داخل قاعة المحكمة في حين سيتمكن 30 آخرون من متابعة الحدث من قاعدة فورت ميد في ولاية ميريلاند حيث سيتم نقل وقائع الجلسات.

وقال المتحدث باسم البنتاغون تود بريسيل لوكالة الصحافة الفرنسية في وقت سابق إنه "منذ إصلاح المحاكم العسكرية الاستثنائية العام الماضي ارتفع عدد وسائل الإعلام التي تذهب إلى غوانتانامو لتغطية جلسات الاستماع بنسبة تزيد عن ثلاثة أضعاف مقارنة بأعلى مستوى سجل سابقا".

من جهته، قال كبير المدعين العامين الجنرال مارك مارتينز إنه "من المهم للغاية أن تكون هناك شفافية"، من خلال نقل جلسات الاستماع على التلفزيون وبث المرافعات على الانترنت وعبر حضور وسائل الإعلام.

كذلك، ستتمكن عائلات الضحايا من متابعة جلسات المحاكمة عبر شاشات عملاقة سيتم نصبها لهذه الغاية في أربع قواعد عسكرية على الأراضي الأميركية.

وفي هذا الشأن، قال تيري غرين العضو في منظمة "عائلات 11 سبتمبر من اجل غد مسالم" لوكالة الصحافة الفرنسية إنها كانت تفضل لو تقرر إجراء المحاكمات أمام محكمة حق عام لان "الوصول إليها أسهل للعائلات" ولأنها محاكم "أثبتت جدارتها" في تولي قضايا الإرهاب.

وكان الرئيس أوباما يريد أن تتم محاكمة المتهمين الخمسة في مانهاتن، على بعد خطوات قليلة من "غراوند زيرو" حيث كان برجا مركز التجارة العالمي.
ولكن الجمهوريين في الكونغرس منعوه من تحقيق رغبته هذه عبر حظرهم نقل المتهمين بقضايا إرهابية إلى الأراضي الأميركية.
XS
SM
MD
LG