Accessibility links

logo-print

هولاند يتقدم على ساركوزي في آخر استطلاعات الرأي


صورة تجمع بين المرشحين الفرنسيين المتنافسين نيكولا ساركوزي وفرانسوا هولاند

صورة تجمع بين المرشحين الفرنسيين المتنافسين نيكولا ساركوزي وفرانسوا هولاند

أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه أمس الجمعة أن المرشح الفرنسي فرانسوا هولاند لا يزال متقدما على الرئيس الفرنسي الحالي نيكولا ساركوزي في نوايا التصويت للدورة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية المقررة غدا الأحد.

وبحسب الاستطلاع الذي أجراه معهد إيفوب-فيدوسيال لصالح مجلة باري ماتش فإن الفارق بين هولاند وساركوزي لم يعد أكثر من أربع نقاط مئوية علما أنه كان 10 نقاط مئوية في نهاية الأسبوع الفائت.

ويعكس تراجع الفارق بين المرشحين الميل الواضح في الميزان الانتخابي الذي سجل في الأيام الأخيرة، فنوايا التصويت لفرانسوا هولاند لا تنفك تتراجع لصالح الرئيس المنتهية ولايته الذي صوب حملته الجمعة على أصوات ناخبي اليمين المتطرف، ويقوم بحملة تخويف للناخبين من خطر حصول انكماش اقتصادي كبير إذا ما وصل اليسار إلى السلطة.

وسيحصل هولاند على نسبة كبيرة من أصوات ناخبي المرشح جان لوك ميلانشون.
أما ناخبو المرشح فرانسوا بايرو الذي أعلن الخميس أنه سيصوت لهولاند، فإن غالبيتهم لا تزال تميل للتصويت لساركوزي، بحسب الاستطلاع نفسه.

وبالنسبة إلى ناخبي المرشحة مارين لوبن، فستصوت أغلبية كبيرة منهم لصالح ساركوزي.
يشار إلى أن هذا الاستطلاع أجري عبر الانترنت بين الأول والرابع من مايو/أيار على عينة تمثيلية من 1225 شخصا مسجلين على لوائح الناخبين، وفقا لمنهج الحصص.

من ناحية أخرى، عقد المرشح هولاند التجمع ما قبل الأخير في حملته الانتخابية في مدينة فورباك.

وقال خلال المهرجان الانتخابي "لا تتصوروا أن مشاكلكم ستتبدد، أو ستتبخر فجأة مع المرشح المنتهية ولايته.. بل، يجب علينا أن نعمل معا. لا أستطيع أن أخيب أمالكم، ولذا لم اعد بشيء خلال هذه الحملة ما لم يكن بمقدوري تنفيذه. لن تخيب أمالكم، ولن تكونوا من المنسيين. سيتم الدفاع عنكم، وسيتم احترامكم، لأن ما يشكل قوتنا، هو الاحترام الذي سنكنه للرئيس المقبل، ورئيس الدولة المقبل سيحترم كل واحد منكم مهما كنتم، فانتم مواطنو هذه الجمهورية".
XS
SM
MD
LG