Accessibility links

إيران لا ترى أي مبرر يدعو لإغلاق منشأة "فوردو" النووية


 سفير إيران لدى وكالة الطاقة الذرية علي أكبر سلطانية

سفير إيران لدى وكالة الطاقة الذرية علي أكبر سلطانية

قالت إيران اليوم الجمعة إنها لن توقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم، كما أنها لا ترى من سبب يوجب إغلاق موقع "فوردو" الذي شيد تحت الأرض، موضحة خطوط طهران الحمراء التي لا يمكن تجاوزها خلال المحادثات التي ستجري بينها وبين الدول العظمى في بغداد في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وكان مسؤول أميركي رفيع المستوى قد قال خلال شهر ابريل/نيسان الماضي إن الولايات المتحدة وحلفاءها سيطالبون طهران خلال المحادثات القادمة بالوقف الفوري لعمليات تخصيب اليورانيوم بنسب مرتفعة، وإغلاق منشأة فوردو.

إلا أن سفير إيران لدى وكالة الطاقة الذرية الدولية في جنيف علي أصغر سلطانية صرح لوكالة أنباء رويترز بأنه لا يرى أي مبرر لإغلاق المنشأة التي قال إنها خاضعة لمراقبة الوكالة الدولية.

وقال إنه عندما يكون هناك مكان آمن وخاضع لمراقبة وكالة الطاقة الذرية الدولية فما الداعي لطلب إغلاقه؟ وأوضح أن إيران شيدت هذا الموقع من أجل توفير حماية أفضل لما تقوم به من أبحاث في المجال النووي ضد أي هجمات محتملة تقوم بها إسرائيل أو الولايات المتحدة.

ومضى إلى القول إن منشأة فوردو هي موقع آمن، لقد أنفقنا أموالا طائلة ووقتا طويلا لجعله آمنا.

وكانت إيران قد استأنفت محادثاتها من الدول الغربية الرئيسية في اسطنبول منتصف الشهر الماضي بعد جمود استمر أكثر من عام، في محاولة للتخفيف من التوترات المتزايدة والمساعدة في تجنب مخاطر حرب جديدة في منطقة الشرق الأوسط.

وستستأنف هذه المحادثات في الـ 23 من مايو/أيار الجاري في العاصمة العراقية بغداد.

وتقول الدول الغربية إن الأبحاث التي تجريها إيران في المجال النووي إنما هي غطاء لتطوير أسلحة نووية وهو ما دأبت إيران على نفيه، كما أن الغرب يرغب في الحصول على ضمانات يمكن التأكد منها بشأن أنشطتها النووية.
XS
SM
MD
LG