Accessibility links

logo-print

وثائق بن لادن تظهر أن تنظيم القاعدة كان يعاني من خلافات داخلية


حطام منزل بن لادن

حطام منزل بن لادن

أظهرت وثائق نشرتها الولايات المتحدة يوم الخميس أن تنظيم القاعدة كان يعاني من وجود خلافات داخلية كما أن زعيم التنظيم أسامة بن لادن كان غير راض عن استهداف المدنيين المسلمين في العمليات التي شنها مقاتلون تابعون للتنظيم.


وتضمنت الوثائق التي قالت واشنطن إنها عثرت عليها في مقر اختباء بن لادن، 17 وثيقة من أصل آلاف تم العثور عليها في المنزل الذي آوى زعيم القاعدة بمدينة أبوت أباد الباكستانية حتى مقتله في عملية لقوات خاصة أميركية في شهر مايو/أيار من العام الماضي.


وهذه الرسائل التي كتبها بن لادن أو استلمها ونشرت في صيغتها الأصلية وترجمت إلى الانكليزية على موقع "مركز مكافحة الإرهاب" التابع للأكاديمية العسكرية في وست بوينت، تشمل الفترة بين سبتمبر/أيلول 2006 وأبريل/نيسان 2011.


وتظهر إحدى الرسائل المؤرخة في 2010 والتي أرسلها بن لادن لأحد مساعديه امتعاضه من "الأخطاء المتزايدة" لبعض أفراد التنظيم في العراق واليمن .


وأعرب بن لادن في الرسالة عن خيبة أمله من زيادة الهجمات ضد المسلمين بدلا من استهداف الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين ما كان له تأثير سلبي على التنظيم والجماعات المسلحة الأخرى، بحسب الرسالة.


وفي رسالة أخرى منسوبة للأميركي الجنسية آدم غادان، الذي كان مستشارا إعلاميا لبن لادن، طلب غادان من زعيم القاعدة أن ينأى التنظيم بنفسه عن الجماعات التي لا تسير على خطى القاعدة.


كما تظهر وثيقة مؤرخة في عام 2010 ردا من بن لادن على طلب قدمه مختار أبو الزبير زعيم حركة الشباب الصومالية المتمردة بهدف الانضمام للقاعدة وهو ما رفضه بن لادن، بحسب الوثيقة.


وفيما يبدو فإن مسألة انضمام حركة الشباب الصومالية أثارت خلافات داخل قادة القاعدة، فففي رسالة أخرى يعتقد أن الرجل الثاني في القاعدة أيمن الظواهري قد أرسلها إلى بن لادن، طالب الظواهري بإعادة النظر في قرار بن لادن بشأن الجماعة الصومالية التي تقود تمردا ضد الحكومة المدعومة دوليا.


ومن ناحية أخرى، لم تظهر الوثائق ما يوحي بتلقي بن لادن دعما من المؤسسات الباكستانية ،وهو ما كان قد ثارت شكوك بشأنه بعد مقتل بن لادن.


يذكر أن الوثائق التي عثر عليها في منزل بن لادن ساعدت الولايات المتحدة على إلقاء القبض على العديد من عناصر التنظيم في دول عدة من العالم ، وقتل العديد من مساعدي بن لادن عن طريق طائرات بدون طيار.


وأكدت الولايات المتحدة، في الذكرى الأولى لمقتل بن لادن أن تنظيم القاعدة بدأ يفقد الكثير من قوته وأنه في الطريق إلى الزوال، كما جاء على لسان مستشار الرئيس أوباما لشؤون الأمن الوطني ومكافحة الإرهاب جون برينان الذي أكد أيضا إن التنظيم يواجه الكثير من المصاعب في مجال الاتصالات وحشد أفراد جدد.

XS
SM
MD
LG