Accessibility links

رئيس بعثة المراقبين في سورية يؤكد أهميتها رغم هشاشة الوضع


الجنرال روبرت مود لدى وصوله دمشق الأحد

الجنرال روبرت مود لدى وصوله دمشق الأحد

أكد رئيس بعثة المراقبين الدوليين الجنرال روبرت مود في سورية اليوم الأربعاء أن لبعثته "تأثيرا مهدئا" للوضع الميداني، إلا انه أقر أن وقف إطلاق النار هش وليس قويا.

ورفض مود في تصريح لشبكة تلفزيون "سكاي نيوز" البريطانية من دمشق، في أول مقابلة تلفزيونية له، الانتقادات بأن بعثة المراقبة الدولية في سورية تعمل ببطء.

وقال الجنرال النرويجي إن عدد المراقبين المنتشرين على الأرض في سورية سيتضاعف خلال الأيام المقبلة.

وأضاف: "هذا ليس أمرا سهلا ونحن نرى من خلال الأعمال والانفجارات وإطلاق النار، أن وقف إطلاق النار هش فعلا، وليس قويا".

وتابع الجنرال مود (53 عاما): "ولكن ما نراه أيضا على الأرض هو أنه في المناطق التي يتواجد فيها مراقبونا، يكون لوجودهم تأثير مهدئ، كما أننا نرى أن العاملين على الأرض يأخذون النصائح من مراقبينا".

ومني الجيش السوري الأربعاء بأكبر خسائر له منذ وقف إطلاق النار حيث قتل مسلحون 20 جنديا في انتهاك لوقف إطلاق النار الذي بدأ قبل ثلاثة أسابيع وتقول الأمم المتحدة إنه ينتهك من الجانبين.

وقال الجنرال مود إنه بانتهاء يوم الأربعاء سينتشر 59 مراقبا في دمشق، مؤكدا أنه يهدف إلى مضاعفة هذا العدد خلال الأيام المقبلة مع وصول المزيد من الطائرات التي تحمل الجنود والعربات والمعدات.

وأضاف: "أعداد الناس والمعدات الموجودة حاليا على الأرض هي تماما كما نريد أن نراها، ولذلك فإن تسريع الوتيرة ومضاعفة العدد والانتشار خلال الأيام القليلة المقبلة، هو ما يناسبنا تماما".
XS
SM
MD
LG