Accessibility links

ارتفاع حصيلة قتلى اشتباكات القاهرة إلى 20 قتيلا


اشتباكات في العباسية

اشتباكات في العباسية

ارتفعت حصيلة الاشتباكات التي وقعت الأربعاء في القاهرة بالقرب من مقر وزارة الدفاع بين متظاهرين مناهضين للمجلس العسكري وآخرين إلى 20 قتيلا، بحسب أطباء في المستشفى الميداني، إلا أن وزارة الصحة لم تؤكد سوى سقوط تسعة حتى الآن.

وسادت حالة من الهدوء الحذر في ميدان العباسية بعد توقف الاشتباكات جزئيا، فيما لا تزال قوات من الأمن المركزي والجيش تواصل انتشارها في أماكن متفرقة بالميدان والشوارع المحيطة به.


وعن هوية المشاركين في الاعتصام الذي بدأ منذ السبت الماضي، قالت مصادر صحافية لـ"راديو سوا" إن المتظاهرين من مؤيدي مرشح الرئاسة السلفي حازم أبو إسماعيل كانوا اعتصموا في المكان منذ السبت بعد أن أعلنت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية استبعاده من السباق الرئاسي، قبل أن ينضم إليهم معتصمون آخرين قالوا إنهم لا ينتمون لأي حركات أو أحزاب سياسية وجاءوا للمطالبة بإنهاء الحكم العسكري وتسليم السلطة للمدنيين.


وطالب محمد أنور السادات رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشعب اليوم الأربعاء المرشح المستبعد بدعوة أنصاره إلى فض اعتصامهم من أمام وزارة الدفاع لتدخل أطراف أخرى تسعى للاحتكاك بالجيش.


ردود أفعال


ودعا المجلس العسكري إلى عقد اجتماع طارئ اليوم الأربعاء مع الأحزاب وعدد من أعضاء البرلمان لمناقشة الأحداث أمام وزارة الدفاع بالعباسية بالإضافة إلى العلاقة بين الحكومة والبرلمان على خلفية الأزمة السياسية بين البرلمان الذي يطالب بإقالة الحكومة والمجلس العسكري الذي لم يتخذ قراراً بهذا الشأن.

من جانبه، استنكر حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين الأربعاء تصاعد الأحداث في ميدان العباسية مؤكدا مقاطعته لاجتماع المجلس العسكري مع الأحزاب نظرا لما وصفه بمحاولات إعاقة تسليم السلطة طبقا للجدول الزمني المقرر.

وقرر أربعة من مرشحي الانتخابات الرئاسية هما الإسلاميان عبد المنعم أبو الفتوح ومحمد مرسي واليساريان حمدين صباحي وخالد علي تعليق حملاتهم الانتخابية الأربعاء اثر هذه الأحداث.

وحذر الأمين العام السابق للجامعة العربية المرشح للرئاسة عمرو موسى من "انشغالنا بخناقات ومصادمات تعطلنا عن تحريك مصر إلى الأمام".


وقال موسى في مؤتمر جماهيري عقده الأربعاء في محافظة المنيا إن "مصر في هذه الفترة تحتاج إلى حكم مدني وطني كفوء يستطيع أن يرفع البلاد من كبوتها".

وانتقد محمد البرادعي المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية ما وصفه ب"المجزرة" أمام وزارة الدفاع.


وقال على صفحته الخاصة بالموقع الاجتماعي تويتر "مجزرة بالعباسية.. مجلس عسكري وحكومة عاجزان عن توفير الأمن أو متواطئان.. فشلتم.. ارحلوا.. مصر تنهار على أيديكم".


وأعلنت حركة شباب 6 أبريل عن تنظيم مسيرة بعد عصر الأربعاء لمساندة المعتصمين ، ومؤكدة دعمها للدعوة إلى تنظيم مظاهرة مليونية الجمعة قائلة إن المشاركة فيها مفتوحة.

XS
SM
MD
LG