Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ترامب ينتقد عبر تويتر السياستين العسكرية والنقدية للصين

صندوق النقد الدولي يرفض ضغوطا لقطع صلاته مع إيران


المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد

المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد

أعلن صندوق النقد الدولي الثلاثاء رفضه الخضوع لضغوط مجموعة أميركية مؤيدة لإسرائيل لقطع صلاته مع إيران.

وأكد المتحدث باسم صندوق النقد الدولي وليام موراي في رسالة الكترونية انه "لا يوجد شيء في أنظمة العقوبات للاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة ضد طهران يناقض الإجراءات" الحالية التي يتخذها الصندوق مع إيران.

ويأتي موقف موراي ردا على "حملة" أطلقتها الثلاثاء مجموعة "معا ضد التهديد النووي الإيراني" تطالب فيها الصندوق "بإقفال الحساب الذي يملكه في المصرف المركزي الإيراني الذي تطاوله عقوبات، أو بان يجمد عضوية إيران في صندوق النقد الدولي".

وأوضح موراي رئيس قسم العلاقات الصحافية في صندوق النقد ان "الصندوق لا يملك أموالا بالعملة الإيرانية في البنك المركزي. هذه الأرصدة مصدرها الحصة الإلزامية لإيران بفعل انضمامها إلى الصندوق".

وأضاف انه طبقا لأنظمة صندوق النقد الدولي، "فإن الأرصدة بعملة كل عضو تكون محفوظة في البنك المركزي للعضو المذكور وهذا الأمر يسري أيضا على إيران".


قضية طرد إيران من عضوية الصندوق


وردا على "الدعوة إلى طرد" إيران من صندوق النقد الدولي، اعتبر موراي أنها "مسألة يستحسن إحالتها على الدول الأعضاء في الصندوق". وقال "لا تعليق لدينا" في شأن هذه النقطة.

ولا يقدم صندوق النقد الدولي أي مساعدة مالية لإيران.

وتضم مجموعة "معا ضد التهديد النووي الإيراني" التي شكلها مسؤولون سابقون رفيعو المستوى في الخارجية الأميركية، من بين أعضاء مجلسها الاستشاري مائير داغان الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات الإسرائيلية - الموساد، إضافة إلى جيمس وولسي الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية - سي آي ايه.
XS
SM
MD
LG