Accessibility links

logo-print

أنباء عن سقوط قتلى في الاعتصام أمام وزارة الدفاع المصرية


جانب من الاشتباكات في محيط وزارة الدفاع وسط القاهرة

جانب من الاشتباكات في محيط وزارة الدفاع وسط القاهرة

تجددت الاشتباكات بين المعتصمين وعدد من البلطجية بمحيط وزارة الدفاع في القاهرة فجر الأربعاء، بعد فترة وجيزة من الهدوء الحذر التي سادت أرجاء المكان. وأدت الاشتباكات إلى مقتل خمسة أشخاص عندما تعرض مهاجمون لتجمع ضد المجلس العسكري الحاكم بالقرب من وزارة الدفاع في القاهرة، حسبما أفادت مصادر طبية ومن أجهزة الأمن.

وأدى الهجوم الذي وقع عند الفجر إلى اندلاع مواجهات عنيفة بين المهاجمين الذين لم تعرف هويتهم والمتظاهرين الذين تجمعوا منذ أيام للمطالبة برحيل النظام، استخدم خلالها الطرفان زجاجات حارقة وحجارة، بحسب مصدر من أجهزة الأمن.

وكان شهود عيان أفادوا سقوط عدد من المصابين بالرصاص الحي بين صفوف المعتصمين ولا أنباء عن أية وفيات، وكانت الاشتباكات قد تجددت في العباسية على نحو مفاجئ من قبل بلطجية استخدموا في هجومهم على المعتصمين قنابل المولوتوف الحارقة والغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش بالإضافة إلى إطلاق نار من سلاح آلي من ناحية البلطجية صوب المعتصمين حسبما أفاد شهود عيان من مقر الاعتصام وفق صحيفة الشروق.

عدد الاصابات في تزايد مستمر

من جانبها قامت سيارات الإسعاف بنقل عدد من المصابين بطلقات الخرطوش في الاشتباكات الدائرة بالعباسية إلى مستشفى الدمرداش القريب من المنطقة. وأفادت مصادر طبية بأن عدد الإصابات في تزايد مستمر موضحًا أن الإصابات ما بين خرطوش وجروح قطعية وحالات اختناق .

جدير بالذكر، أن مجموعة من البلطجية كانت قد تراجعت تحت ضغط المعتصمين، واحتشادهم أمام مسجد النور بالعباسية، ومن ثم عاودوا الهجوم مرة أخرى.
XS
SM
MD
LG