Accessibility links

logo-print

عباس يقول إن الثورات العربية ستصب في صالح القضية الفلسطينية


محمود عباس

محمود عباس

اعتبر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الثلاثاء أن ما ستسفر عنه الثورات التي يشهدها العديد من البلدان العربية "ستكون حتما في صالح القضية الفلسطينية".

وقال عباس في مؤتمر صحافي في ختام زيارة رسمية استمرت أربعة أيام لتونس التي انطلقت منها أولى ثورات الربيع العربي إن "نتيجة الثورات العربية ستكون حتما في صالح القضية الفلسطينية لأن فلسطين في قلب كل الشعوب العربية".

وأضاف أن "صعود القوى الإسلامية إلى الحكم في البلدان العربية التي شهدت ثورات سيكون له بالتأكيد تأثير على مستقبل القضية الفلسطينية".

ووضع عباس الثلاثاء حجر الأساس للمبنى الجديد لسفارة فلسطين في العاصمة تونس، وكان قد أجرى مساء الاثنين محادثات مع راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الإسلامية التي تقود الائتلاف الثلاثي الحاكم في تونس، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.
كما التقى عباس خلال زيارته نظيره التونسي منصف المرزوقي ورئيس الحكومة حمادي الجبالي.

يشار إلى أن هذه ثالث زيارة يقوم بها مسؤول فلسطيني لتونس منذ سقوط الرئيس السابق زين العابدين بن علي في 14 يناير/كانون الثاني 2011 إثر انتفاضة شعبية.

واستقبلت في يناير/كانون الثاني 2012 تونس لأول مرة رئيس حكومة حماس المقالة إسماعيل هنية. وبعد تونس سيتوجه رئيس السلطة الفلسطينية إلى ليبيا لإجراء مباحثات مع السلطات الانتقالية التي تتولى شؤون البلاد منذ سقوط معمر القذافي في شهر أغسطس/آب 2011 بحسب مصدر فلسطيني.


إسرائيل تنقل قراقع إلى المستشفى


من ناحية أخرى، قال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع إن السلطات الإسرائيلية نقلت الأسير بلال ذياب من بلدة كفراعي في محافظة جنين، إلى مستشفى صرفند قرب الرملة وهو في حالة غيبوبة.

وأضاف قراقع في حديث لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" إنه جرى نقل ذياب المضرب عن الطعام لليوم الـ 65 على التوالي، من مستشفى سجن الرملة إلى إحدى المستشفيات في حالة غيبوبة، وإن حالته الصحية حرجة للغاية.
XS
SM
MD
LG