Accessibility links

logo-print

مقتل 21 بينهم 18 من القاعدة بمعارك عنيفة في اليمن


جنود يمنيون خلال الاشتباكات مع القاعدة في لودر

جنود يمنيون خلال الاشتباكات مع القاعدة في لودر

أعلن مسؤول محلي مقتل 21 شخصا بينهم ضابط في الجيش اليمني و18 عضوا من مسلحي جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في معارك عنيفة وقعت الاثنين قرب مدينة لودر في محافظة أبين جنوبي اليمن.

وأعلن المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته أن المواجهات دارت بين عناصر القاعدة ومسلحي اللجان الشعبية وقوات الجيش اليمني في الجهة الجنوبية من مدينة لودر التي يسعى التنظيم المتطرف دون جدوى للسيطرة عليها.

وقال إن ضابطا برتبة عقيد لقي حتفه، كما قتل اثنان من أعضاء اللجان الشعبية الذين شنوا هجوما على مواقع عناصر القاعدة في منطقتي الكهرباء والمثلث في الضاحية الجنوبية للمدينة بمساندة من قوات اللواء 111.

وأضاف المسؤول أن شباب اللجان الشعبية نجحوا في التقدم واقتحام مواقع القاعدة بعد اشتباكات عنيفة، فسيطروا على منطقتي الكهرباء والمثلث وأجبروا القاعدة على الخروج منهما والتراجع إلى الخلف باتجاه منطقة أمعين على بعد نحو 12 كيلومترا جنوب مديرية لودر.

وأوضح شهود عيان من سكان لودر أن الاشتباكات استمرت عدة ساعات وتخللتها غارات جوية لسلاح الطيران على مواقع للقاعدة في جبل يوسف بالجهة الجنوبية الشرقية للمدينة.

وأكد مسلحون من اللجان الشعبية شاركوا في الاشتباكات أنهم "أعطبوا مدرعة كانت لدى عناصر القاعدة وسيطروا على مدرعة أخرى وعربتين عليهما رشاشان روسيان، كما استولوا على كميات كبيرة من الذخائر في مواقع القاعدة التي تمت السيطرة عليها".

سياسيا، عقد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر اجتماعا مع الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح لحثه على عدم التدخل في شؤون البلاد، على حد ما نقلت وكالة أسوشييتد برس عن دبلوماسيين.

وجاء الاجتماع في أعقاب إقدام أحمد نجل الرئيس صالح على إعادة تعيين قريبه طارق محمد رئيسا للحرس الجمهوري في تحد مباشر لأوامر الرئيس اليمني الحالي عبد ربه منصور هادي، الذي كان قد خفض رتبة محمد من رئيس للحرس الجمهوري إلى قائد وحدة المحافظات العسكرية.
XS
SM
MD
LG