Accessibility links

logo-print

إدانة أول امرأة مسلمة بارتكاب جرائم خلال حرب البوسنة


راسمة هندانوفيتش

راسمة هندانوفيتش

قضت المحكمة البوسنية لجرائم الحرب في سراييفو يوم الاثنين بالسجن خمس سنوات ونصف السنة على راسمة هندانوفيتش بعد إدانتها بارتكاب جرائم إبان حرب البوسنة والهرسك التي استمرت بين بين عامي 1992و1995.

وأعلن القضاء البوسني أن العقوبة بحق هندانوفيتش، البالغة من العمر 39 عاما والتي كانت تنتمي سابقا إلى القوات المسلمة في البوسنة ، هي الأولى التي يتم إصدارها ضد امرأة مسلمة.

وقالت القاضية ياسمينة كوسوفيتش إن راسمة هندانوفيتش أدينت بـ"الاشتراك مع أعضاء آخرين من وحدتها بإعدام ثلاثة عسكريين وثلاثة مدنيين" من الكرواتيين.

وأثناء إجراء الإقرار بالذنب اعترفت هندانوفيتش، التي تحمل الجنسيتين الأميركية والبوسنية، بمشاركتها في تلك الجرائم وعبرت عن "أسفها العميق"، وقالت "أود التعبير عن تعازي لعائلات الضحايا إني حقا آسفة جدا".

وكانت المحكمة قد وافقت الجمعة على اتفاق أبرم بين هندانوفيتش والنيابة العامة التي طالبت بحكم مخفف يتراوح بين خمس وست سنوات من السجن، في حين يمكن أن تصل عقوبة جرائم الحرب أمام القضاء المحلي إلى 45 عاما.

وبموجب هذا الاتفاق تعهدت هندانوفيتش، التي كانت قد هاجرت إلى الولايات المتحدة بعد الحرب وتم ترحيلها من الولايات المتحدة في ديسمبر/كانون الأول 2011، بالإدلاء بشهادتها في محاكمات أخرى بتهمة ارتكاب جرائم حرب، وأدلت بشهادتها بالفعل في مارس/آذار وأبريل/نيسان في محاكمة رفاق سلاح لها.

يذكر، أن تلك الجرائم وقعت في 16 أبريل/نيسان 1993 في قرية تروسينا في جنوب البوسنة، عندما كانت هندانوفيتش في الـ21 من عمرها وكانت عنصرا في الوحدة الخاصة ذوالفقار التي كانت تابعة مباشرة لهيئة أركان الجيش البوسني ذي الغالبية المسلمة.

ويحاكم ستة عسكريين مسلمين سابقين بينهم ذوالفقار علي سباغو قائد وحدة ذوالفقار في إطار القضية المعروفة باسم "مجزرة تروسينا".

وقال محامي هندانوفيتش إن موكلته تعرضت للاغتصاب من قبل عسكريين صرب فيما قتل صديقها وأفراد آخرون من عائلتها.


تورط نساء أخريات في الجرائم

من جهة أخرى، صرح المتحدث باسم النيابة العامة لجرائم الحرب بوريس غروبيسيتش بأن أسماء نحو عشر نساء أخريات واردة في التحقيقات.

وتحاكم امراتان أخريان، هما البينا ترزيتش 40 عاما، ومارينا غروبيسيتش-فيزيتش 44 عاما، وكانتا تنتميان إلى القوات الكرواتية في البوسنة أمام المحكمة البوسنية الخاصة بجرائم الحرب.

وكانت السلطات المحلية قد أوقفت في ديسمبر/كانون الأول 2011، صربية من البوسنة تدعى مونيكا سيمونوفيتش 37 عاما، يشتبه بمشاركتها في بداية الحرب بتعذيب معتقلات كرواتيات ومسلمات في معسكر اعتقال في بركو.

يذكر أن الرئيسة السابقة لصرب البوسنة بيليانا بلافسيتش 81 عاما، كانت أول امرأة تتم إدانتها بجرائم حرب من قبل محكمة الجزاء الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة وحكم عليها بالسجن 11 عاما وهي تعيش حاليا في بلغراد بعد أن نفذت عقوبتها.
XS
SM
MD
LG