Accessibility links

تجدد الاشتباكات في اليمن واستمرار المشاورات حول المبادرة الخليجية


اندلعت اشتباكات عنيفة الأربعاء في اليمن بين قوات موالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح وأخرى موالية للقبائل بعد أن حاولت قوات الرئيس اليمني الهجوم على أربع مواقع عسكرية تابعة لقبائل ارحب بالعاصمة اليمنية صنعاء.

كما قال ناشطون إن اشتباكات اندلعت بين مواطنين محتجين على قطع الكهرباء وقوات أمنية في منطقتين بمدينة تعز جنوب العاصمة اليمنية.

وفي هذه الأثناء، قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني إن المشاورات مستمرة بين جميع أطراف الأزمة في اليمن من أجل اللقاء في الرياض والتوقيع على المبادرة الخليجية.

موفد للأمم المتحدة في صنعاء

وقال سلطان البركاني رئيس كتلة حزب المؤتمر الشعبي الحاكم في البرلمان اليمني إن موفد الأمم المتحدة جمال بن عمر سيصل إلى صنعاء غدا الخميس لاستئناف مشاوراته حول بعض القضايا الخلافية في المبادرة الخليجية.

وقال طارق الشامي المتحدث باسم الحزب الحاكم لـ"راديو سوا" إن القضايا الخلافية تشمل موعد الانتخابات الرئاسية.

وأضاف: "علينا أن نتوافق حول كافة القضايا بمختلف اتجاهاتها سواء الجداول الزمنية أو آلية التنفيذ لأنه عندما نتحدث عن انتخابات رئاسية مبكرة فما معنى ذلك؟ هل يعني أن هذه الانتخابات ستجرى وفق الآلية الحالية المشكلة، أم هل ستجرى وفق السجل الانتخابي أم إن هناك حاجة لتشكيل لجنة عليا جديدة، إضافة إلى ضرورة وضع جدول زمني. اليمن لا يتحمل أي خلاف مستقبلي لأن أي خلاف مستقبلي معناه أننا سنفجر الوضع في اليمن".

من جانبها، أبدت أطراف المعارضة اليمنية تفاؤلا حذرا إزاء إمكانية حصول اتفاق على المبادرة، وهو ما برّره زيد الشامي نائب رئيس كتلة حزب التجمع للإصلاح المعارضة في البرلمان اليمني.

وقال لـ"راديو سوا": "نجد صعوبة في توقع ما يمكن أن يحدث. ربما إذا كانت الظروف الصعبة التي يمر بها اليمنيون الآن قد أقنعت الرئيس ومن حوله بضرورة الخروج من هذا الوضع المأساوي الذي يعيشه الناس اليوم".

أما على صعيد الشارع اليمني، فقد قال محمد الصالحي رئيس تحرير صحيفة "المأرب" المعارضة إنه غير متفائل رغم التطورات المتلاحقة في هذا الملف.

وفي المقابل، رد طارق الشامي على هذه المخاوف بالقول إن تحركات الحكومة اليمنية واقتراحاتها عرضت على السفراء الغربيين في صنعاء.

استمرار الخلاف حول تطبيق المبادرة الخليجية

وبشأن تطبيق المبادرة الخليجية، أعلن طارق الشامي المتحدث باسم حزب المؤتمر الشعبي الحاكم في اليمن أن حزبه سيسلم موفد الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر تصورا حول النقاط المختلف عليها مع المعارضة في شأن المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.

XS
SM
MD
LG