Accessibility links

توتر في كركوك بسبب نقل ملكية بعض العقارات للوقف الشيعي


موقع كركوك على خارطة العراق

موقع كركوك على خارطة العراق

كركوك - دينا أسعد

انتقد نائب رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار فائق الطالباني الآلية التي اعتمدتها رئاسة ديوان الوقف الشيعي في نقل ملكية بعض الأماكن الدينية والعقارات في كركوك من الوقف السني الى الشيعي دون علم إدارة المحافظة ومجلسها المحلي واصفا الإجراء بالاستفزازي.

وقال الطالباني في حديث لـ"راديو سوا" إن المسؤولين في ديوان الوقف الشيعي لم يدخلوا المحافظة بتنسيق مسبق مع المحافظ أو مجلس المحافظة بل اقتحموا الدوائر الحكومية بناء على قرار من وزارة العدل وبالإعتماد على القانون رقم 19 لعام 2005 التي كانت السنة غائبة في حينها عن العملية السياسية.

وحذر الطالباني من أن يتسبب هذا الأمر بخلق توتر طائفي في المدينة المليئة أصلا بالمشاكل وليست بحاجة إلى المزيد منها فهي لم تخرج حتى الآن من مشاكل القومية وإجراء الإنتخابات والمشاكل المتعلقة بالمادة 140 ثم تأتي هذه المشكلة التي تعبر استفزازا وتصب في قالب الفتنة الطائفية.

من جهته أوضح رئيس الوقف الشيعي حبيب البشيري أن الإجراء قانوني كون تلك المواقع والمزارات والمقابر زوارها من الشيعة وتدار أصلا من قبل الوقف الشيعي وأنهم بهذا لم يخالفوا القانون ولم يتجاوزوا على أملاك الوقف السني ولكن المشكلة تكمن في الأملاك المسجلة باسم وزارة الأوقاف والشؤون الدينية المنحلة وليس تلك المسجلة باسم الوقف السني ومن يعتبر نفسه المتضرر له الحق في اللجوء إلى القضاء.

وكان الوقف السني في كركوك قد اتهم في بيان له نظيره الشيعي بالاستحواذ على مواقع دينية وعقارات تقدر مساحتها بأكثر من 5000 دونم عائدة له بعد اقتحام دائرة التسجيل العقاري في الثالث من الشهر الحالي بقوة مساندة وإجبار موظفيها على نقل الملكية.

ومن الجدير بالذكر أن في كركوك العديد من المراقد والمزارات الدينية تقع معظمها في مناطق داقوق وبشير وليلان وتازة جنوبي المدينة.

XS
SM
MD
LG