Accessibility links

logo-print

ساركوزي يرفع دعوى على موقع لنشره وثيقة مزورة بحقه


ساركوزى

ساركوزى

قرر الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي رفع دعوى على موقع Mediapart بسبب نشره وثيقة وصفها ساركوزي بالمزورة وتتعلق بتمويل النظام الليبي السابق لحملته الرئاسية لعام 2007.


ونشر الموقع أول أمس وثيقة تفيد بموافقة نظام القذافي على تمويل حملة ساركوزي الانتخابية السابقة بـ 50 مليون يورو، وتحمل توقيع موسى كوسا رئيس الاستخبارات الخارجية السابق والمقيم في الدوحة، وبحسب الموقع فان بشير صالح الرئيس السابق للصندوق الليبي للاستثمارات الافريقية هو الذي تلقى هذه المذكرة.


وقد نفى المسؤولان الليبيان السابقان صحة التقرير وقالا ان الوثيقة مزورة.


توقعات بنتائج الانتخابات الفرنسية


هذا وقد اظهر استطلاع للرأي أجراه معهد ايبسوس ونشرت نتائجه الاثنين ان المرشح الاشتراكي للانتخابات الرئاسية الفرنسية فرانسوا هولاند يحصل على 53 بالمئة من نوايا التصويت خلال الدورة الثانية للانتخابات الأحد المقبل، أي بتراجع نقطة مئوية، مقابل 47 بالمئة لنيكولا ساركوزي.


وأشارت نتائج هذا الاستطلاع الذي اجري لحساب شبكة قنوات "فرانس تلفزيون" العامة وإذاعة راديو فرنسا وصحيفة لوموند إلى أن هولاند يخسر نقطة واحدة مقارنة مع الاستطلاع السابق الذي اجري في 22 ابريل/نيسان، في حين تقدم الرئيس ساركوزي مرشح حزب الاتحاد من اجل حركة شعبية بالمقدار نفسه اي بواقع نقطة مئوية واحدة. ولم يبد 22 بالمئة من الأشخاص المستطلعين والعازمين على الاقتراع، أي نوايا للتصويت.


كما لفت الاستطلاع إلى أن 34 بالمئة من ناخبي المرشح الوسطي فرانسوا بايرو في الدورة الأولى سينتخبون هولاند مقابل 40 بالمئة منهم لساركوزي و26 بالمئة لم يعبروا عن نواياهم في التصويت خلال هذا الاستحقاق إذا ما اجري هذا الأحد.


فيما سيصوت 14 بالمئة من ناخبي مارين لوبن عن الجبهة الوطنية، يمين متطرف لصالح هولاند و54 بالمئة منهم لصالح ساركوزي فيما 32 بالمئة لم يعبروا عن نوايا تصويت.


أما ناخبو المرشح اليساري جان لوك ميلونشون فقرر 80 بالمئة منهم انتخاب هولاند و3 بالمئة سينتخبون ساركوزي، في حين لم يقرر 17 بالمئة منهم هوية المرشح الذي سيصوتون له بحسب نتائج الاستطلاع.


وبحسب هذا الاستطلاع فإن 90 بالمئة ممن ينوون التصويت لهولاند يؤكدون انهم واثقون من خيارهم، وهو الحال بالنسبة لـ 90 بالمئة من الناخبين الذين قرروا التصويت لساركوزي.


وهذا الاستطلاع اجري عبر الهاتف يومي 27 و28 ابريل/نيسان على عينة من 988 شخصا يمثلون الشعب الفرنسي ويبلغون 18 عاما وما فوق، بالاعتماد على طريقة الكوتا.

XS
SM
MD
LG