Accessibility links

رئيس نيجيريا يندد بهجمات أسفرت عن سقوط 20 قتيلا


حطام سيارة استخدمت في أحد التفجيرات في نيجريا

حطام سيارة استخدمت في أحد التفجيرات في نيجريا

ندد الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان الاثنين بـ"الهجمات الإرهابية الدامية" التي طالت المسيحيين في جامعة كانو وأسفرت عن 20 قتيلا على الأقل، وفق ما أفادت الرئاسة في بيان.

وأورد البيان أن "الرئيس جوناثان يأسف بشدة لهذا السقوط المريع في هوة جديدة" ويشجع النيجيريين على "البقاء موحدين في إدانتهم ورفضهم للإرهابيين الذين اظهروا لنا بوضوح اكبر بعد هجماتهم الأخيرة على الصحف والأوساط الجامعية أن هدفهم هو زعزعة استقرار الأمة ومؤسساتها الرئيسية".

وكرر أن حكومته ستبذل ما في وسعها لوضع حد للإرهاب في البلاد وهي الأكبر في إفريقيا لجهة عدد السكان وأول منتج للنفط في القارة السوداء.

استخدام قنابل يدوية الصنع

وأطلق مهاجمون النار والقوا قنابل يدوية الصنع الأحد خلال مراسم دينية في جامعة كانو، كبرى مدن شمال نيجيريا حيث الغالبية من المسلمين ما أوقع حوالي 20 قتيلا.

ولم تتبن أي جهة هذه الأعمال، لكنها تبدو على صلة بالهجمات التي تشنها جماعة بوكو حرام الإسلامية المتطرفة على الكنائس المسيحية.

وكانت جماعة بوكو حرام نفذت العديد من الهجمات معظمها في شمال البلاد أوقعت أكثر من ألف قتيل منذ منتصف العام2009 .

وتبنت خصوصا هجوما نفذ في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي في كانو شنت خلاله اعتداءات عدة منسقة بالمتفجرات والرصاص ما أوقع 185 قتيلا في اشد عمليات بوكو حرام دموية.

والخميس، قتل تسعة أشخاص على الأقل بينهم انتحاري في العاصمة أبوجا وفي مدينة كانو في اعتداءين استهدفا للمرة الأولى مؤسسات صحافية.

وأعلن المتحدث باسم الفاتيكان فيديريكو لومباردي الأحد أن "الهجمات الإرهابية الجديدة في نيجيريا أثناء الاحتفالات المسيحية تشكل أعمالا فظيعة وجديرة بالاحتقار".
XS
SM
MD
LG