Accessibility links

نواب مصر يعلقون جلساتهم احتجاجا على بقاء الحكومة الحالية


جلسة سابقة لمجلس الشعب المصري

جلسة سابقة لمجلس الشعب المصري

وافق مجلس الشعب المصري بأغلبية كبيرة على اقتراح عدد من النواب تعليق جلسات مجلس الشعب لمدة أسبوع احتجاجا على تمسك المجلس العسكري بحكومة رئيس الوزراء كمال الجنزوري ورفضه تكليف المجلس بتشكيل حكومة وفاق وطني.
وقال زعيم الأغلبية في المجلس حسين ابراهيم:
"ازمة بعد ازمة تصدّرها الحكومة، واصبح النواب مطلوب منهم ان يحلوا مشاكل الحكومة والأزمات التي تفتعلها الحكومة وتصرفات وتصريحات لأزمات داخلية وازمات خارجية. لمصلحة من تصدر هذه الحكومة تلك الأزمات . لذا انا اتهمها ان كان هناك ثورة مضادة لثورتنا لثورة 25 يناير فانني اتهم هذه الحكومة عن قصد او غير قصد بأنها تقود تلك الثورة المضادة."

مجلس الشعب يتخذ موقفا معارضا

من جهة اخرى أعلنت اللجنة التشريعية والدستورية في مجلس الشعب المصري رفضها للاتفاق الذى جري بين قيادات المجلس العسكري وممثلي عدد من القوي والأحزاب السياسية حول المعايير الجديدة لتأسيسية الدستور.
واعتبر المستشار محمود الخضيري، رئيس اللجنة، أن الاتفاق يمثل تعديًا علي سلطة مجلسي الشعب والشوري في اختيار أعضاء الجمعية التأسيسية.
هذا ويسود هدوء حذر منطقة العباسية في القاهرة بالقرب من وزارة الدفاع مقر المجلس العسكري، بعد اشتباكات عنيفة اصيب فيها العشرات من المتظاهرين الذين اتهموا بلطجية بمحاولة فض الاعتصام بالقوة.
XS
SM
MD
LG