Accessibility links

الجيش السوداني يلقي القبض على أربعة أجانب في منطقة هجليج النفطية


قوات من الجيش السوداني في هجليج

قوات من الجيش السوداني في هجليج

أعلن الجيش السوداني السبت أن قواته القت القبض في محيط حقل هجليج النفطي على اربعة أجانب كانوا يجرون تحقيقا في المعارك الاخيرة بين السودان وجنوب السودان.

واوضح الصوارمي خالد سعد المتحدث باسم الجيش أن الاجانب هم بريطاني ونرويجي وجنوب افريقي وجنوب سوداني، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان الصوارمي يتحدث إلى الصحافيين بعد أن تم نقل الاجانب الاربعة جوا إلى الخرطوم لـ"مزيد من التحقيق" معهم.

وقال المتحدث "لقد القينا القبض عليهم داخل الحدود السودانية في منطقة هجليج وكانوا يجمعون مخلفات حربية لمعاينتها".

واوضح أن الاجانب الاربعة لديهم خلفية عسكرية وكانوا يحملون تجهيزات عسكرية ويتنقلون في سيارة عسكرية بدون مزيد من التفاصيل.

دعوة لاستئناف المفاوضات


وفي الشأن السوداني أيضا، دعا قادة الدول الخمس الاعضاء في مجموعة شرق افريقيا السبت السودان وجنوب السودان إلى "العودة إلى طاولة المفاوضات" لتسوية النزاع بينهما، وذلك خلال قمة تعقد في شمال تنزانيا.

وفضلا عن تنزانيا تضم المنظمة بوروندي وكينيا واوغاندا ورواندا.

وافاد بيان صدر عقب اللقاء أن "القمة حثت قادة جمهوريتي السودان وجنوب السودان على العودة إلى طاولة المفاوضات وايجاد وسائل سلمية لحل كل القضايا التي ما زالت عالقة في اتفاق السلام الشامل".

من جهة أخرى، أعرب القادة الافارقة عن "عزم" منظمتهم على اداء دور في تسوية النزاعات في البلدان المجاورة لمنظمة دول شرق افريقيا.

وفي شأن الصومال، رحب القادة بالمؤتمر الذي عقد في لندن في فبراير/شباط الماضي ولاحظوا أنه شكل منعطفا في عملية السلام والاستقرار في البلاد.

وقد ادرجت ايضا على جدول اعمال القمة، دراسة طلب انضمام دولة جنوب السودان الفتية إلى المنظمة.

واضاف البيان ان "القمة لاحظت ان مجلس وزراء (المنظمة) قد بدأ يدرس الطلب وان القمة طلبت من المجلس الاسراع في العملية ورفع تقرير خلال القمة المقبلة العادية في تشرين الثاني/نوفمبر".

وافادت مصادر مطلعة في القمة ان الاعضاء الخمسة يؤيدون انضمام جنوب السودان الى المجموعة.
XS
SM
MD
LG