Accessibility links

logo-print

اتلاف ممتلكات فلسطينية باسرائيل والأمم المتحدة تحمّلها المسؤولية


أفاد ميكي روزنفلد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ان ثلاث سيارات يملكها فلسطينيون تم إحراقها في الضفة الغربية كما تم تحطيم واجهات احد المنازل الفلسطينية، وأشار إلى أن التحقيقات الأولية تشير إلى تورط مستوطنين متطرفين في تلك الاعتداءات.

وكشف المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية عن اعتقال احد المشتبه في تورطهم في اعتداءات تعرض لها فلسطينيون في القدس.

تقرير دولي يحمل إسرائيل المسؤولية

وقد حمَّل تقرير صادر عن الأمم المتحدة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن الاعتداءات التي يرتكبها مستوطنون ضد الفلسطينيين.

وقد وافانا نبهان خريشة مراسل "راديو سوا" بتقرير من رام الله حول هذا الموضوع قال فيه إن ورقة حقائق صادرة عن مكتب الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة التابع للأمم المتحدة إن ما يزيد على 150 تجمعا سكنيا فلسطينيا يسكنها 150 ألف فلسطيني عرضة لعنف المستوطنين الإسرائيليين.

وحملت ورقة الحقائق الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن تفشي ظاهرة عنف المستوطنين، وتم في السنوات الأخيرة تنفيذ العديد من الهجمات على يد المستوطنين الذين يعيشون في البؤر الاستيطانية وهي مستوطنات صغيرة بنيت بدون ترخيص رسمي ومعظمها أقيم على أراض فلسطينية مملوكة ملكية خاصة.

وأضافت الورقة أنه منذ العام 2008 والمستوطنون يشنون هجمات على الفلسطينيين وممتلكاتهم كوسيلة لثني القوات الإسرائيلية عن تفكيك البؤر الاستيطانية باللجوء الى استراتيجية إلى ما يسمى بدفع الثمن.

عضوية فلسطين في الأمم المتحدة

وفيما يتعلق بعضوية فلسطين في الأمم المتحدة، أعلنت بريطانيا أنها ستمتنع عن التصويت في مجلس الأمن على أي اقتراع لمنح فلسطين عضوية كاملة في المنظمة الدولية.

وفي هذا الشأن وافتنا صفاء حرب مراسلة "راديو سوا" في لندن بنص التقرير التالي: "اخبر وليام هيغ وزير الخارجية البريطانية ان بريطانيا ستمتنع عن التصويت على أي اقتراع بمجلس الأمن الدولي بشأن منح الفلسطينيين عضوية كاملة في الأمم المتحدة.
وقال إن بريطانيا لن تصوت ضد طلب العضوية في ضوء التقدم الذي حققته القيادة الفلسطينية لاستيفاء شروط العضوية ولن نصوت لصالح الطلب لأن هدفنا الرئيسي هو العودة الى المفاوضات ونجاح هذه المفاوضات، لهذه الأسباب وبالتشاور مع فرنسا والشركاء الأوروبيين ستمتنع المملكة المتحدة عن التصويت على أي اقتراع في مجلس الأمن لمنح العضوية الكاملة للفلسطينيين في الأمم المتحدة .
>كما أكد أن بلاده تحتفظ بحق الاعتراف بدولة فلسطينية في التوقيت الذي تختاره وعندما يكون هذا الاعتراف في صالح السلام.
من جانبه قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن بريطانيا تؤيد حل الدولتين وان هذا الحل لن يتحقق إلا من خلال المفاوضات.
وقال إن الطريق لتحقيق ذلك ليس عن طريق اتخاذ إجراء من الأمم المتحدة وإنما عن طريق اتفاق بين الطرفين ويتعين أن يتركز الجهد على هذا المسار."

XS
SM
MD
LG