Accessibility links

logo-print

موسى يدعو المصريين إلى الإقبال الكثيف على الانتخابات الرئاسية المقبلة


المرشح الرئاسي عمرو موسى خلال مؤتمر إعلامي

المرشح الرئاسي عمرو موسى خلال مؤتمر إعلامي

وجه عمرو موسى كلمة إلى المصريين الخميس يحثهم فيها إلى التوجه إلى صناديق الاقتراع في الـ25 والـ26 من مايو/أيار المقبل لاختيار رئيس للجمهورية.
وقال موسى في كلمته، إنه بعد أقل من شهر سيتوجه المصريون لصناديق الاقتراع ليس لاختيار شخص يثق في وطنيته وإخلاصه وخبرته وقدرته على قيادة دولة بحجم مصر فحسب ولكن لتقرير مصير الأمة واختيار طريق للديموقراطية والرخاء والكرامة والحرية.

وأضاف موسى أنه بعد إعلان اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية القائمة النهائية للمرشحين أصبحت الاختيارات واضحة، فإما أن نضع مصر على أول الطريق نحو تحقيق أهداف الثورة أو ندخل في دوامة قد لا نخرج منها لسنوات أو عقود قادمة.

وشن موسى هجوما حادا على أداء البرلمان المصري الذي تسيطر عليه أغلبيه من التيارات الإسلاميه واصفا قانون العزل السياسي الذي أصبح ساريا بعد أن صادق عليه رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحه بأنه واحد من الأخطاء الكبيره التي تشهدها هذه المرحله والتي قد تقود مصر إلى طريق غير محمود العواقب.


رئيس لكل المصريين


من ناحيته، قال الدكتور محمد مرسي المرشح لرئاسة الجمهورية إنه يتقدم بمشروع جماعة الإخوان المسلمين لجميع المصريين لمناقشته ومحاسبته عليه، مؤكدا على أنه ملك للمصريين جميعا وليس لحزب الحرية والعدالة أو جماعة الإخوان المسلمين فقط قائلا إن يجب أن يكون رئيسا لكل المصريين.
وأكد مرسي الخميس على أنه ينتمي لمؤسسة جماعة الاخوان المسلمين التي تمتلك إنتشارا جغرافيا ولديها من القدرات ما يعين الوطن على النهوض بالمشروع الذي يحمله.

وقال مرسي إنه يجب على جميع المرشحين عرض ما لديهم من مشاريع وبرامج وعلى الشعب المصري الإختيار، مؤكدا أن الشعب المصري لديه من الوعي ما يمكنه من الإختيار الصحيح للرئيس المقبل.
وأشار مرسي إلى أنه لن يحصل على أصوات التيار الإسلامي فقط ولكن سوف يحصل أيضا على أصوات من الأقباط وأنه يتمنى أن تذهب أصوات 55 مليون ناخب إليه.

المرشح الرئاسي لحزب النور


إلى ذلك، أعلن حزب النور الخميس أنه لم يحسم أمره بعد بشأن المرشح الرئاسي الذي سيقوم بدعمه خلال الانتخابات الرئاسية المقرر أجراؤها يومي 23 و 24 مايو/أيار المقبل، مؤكدا أن المناقشات لا تزال جارية وأن الموقف الرسمي النهائي له سيتم إعلانه خلال اليومين القادمين بعد إعلان الكشوف النهائية للمرشحين.

وقال رئيس الحزب الدكتور عماد الدين عبدالغفور إن اجتماعا مهما سيعقد الجمعة ويضم أعضاء الهيئة البرلمانية لحزب النور في مجلسي الشعب والشورى مع أعضاء الهيئة العليا وأمناء الحزب في المحافظات لتدارس موقفه من مرشحي التيار الإسلامي الثلاثة في انتخابات الرئاسة، وهم الدكتور محمد مرسي والدكتور سليم العوا والدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح.

الالتزام بالحيادية


من جهته، قال أحمد أنيس وزير الإعلام إن إعلام الدولة ملتزم بالحيادية والعدالة والشفافية خلال التغطية الإعلامية لإنتخابات الرئاسة المزمع أن تبدا جولتها الأولى اعتبارا من 30 أبريل الجاري.

وأضاف الوزير فى تصريحات صحفية الخميس أنه تم وضع خطه متكاملة لتغطية هذه الإنتخابات على القنوات التليفزيونيه والشبكات الإذاعية روعي فيها الإلتزام بتعليمات اللجنة العليا للرئاسة، حيث سيحصل كل مرشح رئاسي على توقيتات متساوية سواء فى الظهور المباشر لطرح برامجه على الشعب أو من خلال التقارير التى تتضمن جولات المرشحين خلال فترة الدعاية الإنتخابية.

وأعلن أنيس أن إعلام الشعب سيظل حريصاً على عدم الإنحياز لأى مرشح حيث سيقف على مسافة واحده من الجميع ، وستنحصر مهام القنوات التليفزيونية والشبكات الإذاعية فى تقديم تقارير إخبارية عن المرشحين دون إبداء الرأى فى برامج المرشحين أو إتجاهات الرأى العام ، حيث أن الشعب المصري قادرعلى إختيار من يمثله دون توجيه من أحد.
XS
SM
MD
LG