Accessibility links

logo-print

13 قوى إسلامية تشارك في مليونية "إنقاذ الثورة" و14 قوى ليبرالية تمتنع


مليونية سابقة في ميدان التحرير

مليونية سابقة في ميدان التحرير

تعاود التيارات الإسلامية تظاهراتها من جديد فى ميدان التحرير وميادين أخرى في معظم أنحاء الجمهورية تحت عنوان جمعة "إنقاذ الثورة" استجابة للدعوى التي أطلقتها جماعة الإخوان المسلمين وباقي القوى الإسلامية.

ويتهم البعض جماعة الإخوان المسلمين بتنظيم هذه المليونية من أجل تصفية الحسابات بين القوى السياسية من ناحية والسلطة الحاكمة من ناحية أخرى، وتحقيق مصالح خاصة.

وتتركز مطالب مليونية الجمعة إلى تعديل المادة 28 من الإعلان الدستورى واستبعاد رموز النظام السابق من الانتخابات الرئاسية، وللتأكيد على مطالب الثورة عدم السماح بتأجيل تسليم السلطة عن 30 يونيه/حزيران بالإضافة إلى حل حكومة الدكتور كمال الجنزوري وتشكيل حكومة ائتلافية جديدة.

رفض 14 قوى شبابية

وفيما أعلنت 13 قوى إسلامية مشاركتها في المليونية وفي مقدمتها جماعة الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية والجبهة السلفية، أعلنت فيما يزيد على 14 قوى شبابية وليبرالية رفضها المشاركة في المليونية.

حيث أعلنت حركة السادس من أبريل في بيان رسمي أنها لن تشارك في هذه المليونية بدعوى أنها ستكون مجرد دعاية انتخابية لمرشح جماعة الإخوان المسلمين للرئاسة، وأن المليونية ستكون مجرد استعراض للقوة للإخوان المسلمين والتيار الديني في مصر.

توفير الخدمات الصحية

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة أنها اتخذت كافة الترتيبات اللازمة لتوفير الخدمات الصحية لتأمين مظاهرات اليوم بتوفير 25 سيارة إسعاف مجهزة للدفع بها لتغطية كافة محاور ميدان التحرير بالاضافة إلى توفير ثلاث عيادات طبية متنقلة مجهزة وكاملة.

وأشارت الوزارة فى بيان لها الخميس إلى أنها قامت برفع درجة الاستعدادات فى كافة المستشفيات المحيطة بالميدان أو القريبة منه كما قامت بتوفير كميات مناسبة من الدم فى مستشفيات الإحالة ورفع درجة الاستعداد فى غرفة الطوارىء المركزية بوزارة الصحة تحسبا لأية ظروف قد تحدث.

مسيرة لأنصار أبو إسماعيل

على صعيد آخر، نظم المئات من أنصار الشيخ حازم أبوإسماعيل المرشح الرئاسي المستبعد مساء الخميس، مسيرة حاشدة من ميدان التحرير متجهة إلى مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، للمطالبة بتغيير اللجنة العليا للرئاسة وإلغاء المادة 28 من الإعلان الدستوري وتطهير الإعلام المصري.

وردد أنصار أبو إسماعيل هتافات من خلال مكبرات الصوت التى حملوها ورفعوا خلال المسيرة الأعلام المصرية و الأعلام السوداء كتب عليها "لا إله إلا الله محمد رسول الله" وأعلام خاصة بحملة أبو إسماعيل.
XS
SM
MD
LG