Accessibility links

logo-print

قناة فضائية عربية تنقل عن مُقرّب من القذافي قصة اختفاء موسى الصدر


أذاعت قناة فضائية عربية تبث من دبي مقابلة مع شخص قدّمته على انه احد المقربين من العقيد الليبي الراحل معمر القذافي يتحدث فيها عن تورط النظام السابق في تصفية الإمام اللبناني الشيعي البارز موسى الصدر الذي اختفى في العام 1978 خلال رحلة إلى طرابلس.

وقال أحمد رمضان في مقابلة مع قناة "الآن" الفضائية إن العقيد الليبي وبعد اجتماع استغرق ساعتين ونصف الساعة مع الصدر ومرافقيْه، أمر اثنين من أركان نظامه باعتقال الصدر ومرافقيه وان كلاما نقل عن بعض المصادر في ذلك الوقت ومنهم سكرتير القذافي إن موسى الصدر تمت تصفيته.

وأوضح رمضان إن المسؤوليْن في نظام القذافي موجودان حاليا في طرابلس وهما اللذان قاما بتصفية الصدر.

وأكد رمضان أن روايته تثبتها ملفات كاملة في وزارتي العدل والخارجية وفي جمعية القذافي لحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن ما ردده نظام القذافي عن خروج الصدر ومرافقيه من ليبيا إلى ايطاليا هو لمجرد التغطية.

اوكامبو: اعتقال سيف الإسلام مسألة وقت

أعلن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو-اوكامبو الأربعاء أن اعتقال سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل ليس سوى مسألة وقت.

وقال اوكامبو للصحافيين خلال مؤتمر في قصر السلام في لاهاي إن مصير سيف الإسلام هو المثول أمام القضاء. أضاف: "اعتقد أن ما ترونه اليوم هو أن العالم كله يبحث في كيفية إدارة هذه النزاع وليس فقط كيف يمكن اعتقال سيف الإسلام."

وأكد اوكامبو انه أجرى اتصالات مع سيف الإسلام من خلال وسطاء بشأن احتمال استسلامه. وقال إن سيف الإسلام يرغب في معرفة ما سيحل به في حال سلم نفسه للمحكمة الجنائية الدولية.

وأضاف اوكامبو قائلا انه يتابع المعلومات لتحديد مكان وجود سيف الإسلام وعبد الله السنوسي، مؤكدا انه لا يعرف أين يختبئان.

وكان مسؤول في الطوارق أكد في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول ان سيف الإسلام توجه إلى حدود النيجر بحثا عن ملجأ في حين أفادت مصادر أمنية في نيجر ومالي ان السنوسي قد يكون انتقل من النيجر إلى مالي نهاية الشهر الماضي.
XS
SM
MD
LG