Accessibility links

logo-print

موسى: على المصريين أن يحكموا عقولهم وضمائرهم في الاختيار


عمرو موسى خلال مؤتمر صحافي

عمرو موسى خلال مؤتمر صحافي

قال المرشح الرئاسي عمرو موسى إن هناك صنفين لمرشحي الرئاسة واحتمالين لنتائج الانتخابات وهما إما أن تصبح الرئاسة دينية أو مدنية، مشيرا إلى ما وصفه بوجود مرشحين بالتيار المدني لديهم طرح لصياغة مدنية لمصر، ومرشحين من التيار الديني منهم من لديه مرجعية يستند إليها وآخرون بدون، وكلاهما وجهان لعملة واحدة، حسب تعبيره.

وحذر موسى خلال ندوة نظمتها جمعية شباب الأعمال مساء الأربعاء تحت عنوان الاقتصاد المصري الواقع والمستقبل، حذر الشعب المصري من الوقوع فيما وصفه بالشَرَك، والخروج من هذا الالتباس الذي يغزو العقل المصري.

وشدد موسى على ضرورة أن يُحِّكم المصريون عقولهم وضمائرهم في الاختيار بين من يمكنه التقدم بمصر للأمام ومن يستطيع فعل ذلك وبين من له مرجعيات، موضحا أن مصر لا تستطيع تحمل المزيد من إضاعة الوقت أو خوض تجارب من غير ذوي الخبرة بالسياسة حسب تعبيره.

إلى ذلك، قال الدكتور عبدالمنعم ابوالفتوح المرشح الرئاسي إن مصادر تمويل حملته الانتخابية من المواطنين المصريين الشرفاء وليس من أحد آخر من الخارج، نافيا حصوله على الجنسية القطرية أو أن تكون عرضت عليه أو طلب حصولها، وقال إن بقايا النظام السابق وعملاء أجهزة الأمن هم من قاموا بترويج هذه الإشاعات الكاذبة.

وقال أبوالفتوح خلال المؤتمر الجماهيرى الذى أقيم مساء الأربعاء بأبوحمص بمحافظة البحيرة إن الرئيس القادم يجب أن يخدم المصريين كافة وليس خدمة جمعية أو حزب أو حركة بعينها مؤكدا ضرورة أن يحافظ الرئيس القادم على كرامة الشعب التى أهدرت خلال فترة حكم النظام السابق.

في سياق متصل، ستعلن مساء السبت المقبل لجنة الحكماء المكلفة بالتنسيق بين خمسة من مرشحي الرئاسة وهم عبدالمنعم أبو الفتوح وحمدين صباحي وهشام البسطويسي وأبو العز الحريري وخالد علي، اسم المرشح التوافقي الذي يمثل "جانب الثورة"، في السباق على منصب الرئيس.

وتواصل اللجنة المُشكلة من بعض الشخصيات الحزبية والعامة لقاء كل مرشح على حدة، قبل إصدار قرارها الذي سيكون ملزما للمرشحين الأعضاء بها.

هذا وقد تصاعدت حدة الخطاب في الدعاية الانتخابية بين المرشحين قبل ساعات من إعلان اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية القائمة النهائية للمرشحين الرسميين الذين سيخوضون الانتخابات الرئاسية.
XS
SM
MD
LG