Accessibility links

logo-print

هجوم جديد على أنبوب تصدير الغاز المصري لإسرائيل والأردن


تعرض الأنبوب الذي ينقل الغاز المصري إلى إسرائيل والأردن لهجوم جديد في ساعات مبكرة من يوم الخميس، وذلك للمرة السابعة منذ فبراير/شباط الماضي.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن الأنبوب تعرض لانفجارين كبيرين ، مشيرة إلى أن الانفجار الأول وقع على بعد 40 كلم من مدينة العريش، شمال شبه جزيرة سيناء.

ونقلت الوكالة عن شهود عيان أن الإنفجار الثاني وقع بالقرب من إحدى محطات خط أنابيب نقل الغاز الواقعة بمنطقة مزار غرب العريش.

ولم تتضح بعد هوية المسئولين عن التفجيرين.

وشوهدت ألسنة اللهب تتصاعد على ارتفاعات كبيرة، واتجهت سيارات الإطفاء والإسعاف إلى مكان تفجير خط الغاز، فيما انتقلت قوات كبيرة من الشرطة والجيش والقيادات الأمنية في سيناء إلى الموقع، وتجري السلطات تحقيقات أولية لمعرفة ظروف وملابسات عملية التفجير.

السيطرة على الحريق

في غضون ذلك قال شهود عيان لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن أجهزة الحماية المدنية نجحت في السيطرة على الحريق الذي نتج عن التفجير الأول.

وأضاف شهود العيان أن أجهزة الحماية المدنية تواصل جهودها في السيطرة على الحريق الذي نتج عن التفجيرالثاني.

وذكرت مصادر أمنية مصرية أنه ولم ينتج عن الانفحارين أي خسائر في الأرواح وذلك لوقوعهما في منطقة صحراوية بعيد عن الكتلة السكنية.

وتعرض هذا الأنبوب لستة هجمات منذ فبراير/شباط الماضي، ما أدى إلى وقف ضخ الغاز إلى إسرائيل والأردن. كما أحبطت عدة هجمات أيضا في الأشهر الماضية.

ويأتي هذا الهجوم رغم الحراسة المشددة من قبل الجيش والشرطة ووضع أجهزة إنذار مبكر على محطات الغاز التي دمرت من قبل.

ويلقى تصدير الغاز المصري لإسرائيل معارضة في مصر منذ سنوات. ويقول المعارضون إن مصر صدرت الغاز لإسرائيل بأقل من سعر السوق، لكن الحكومة المصرية تؤكد أنها بصدد توقيع عقود جديدة تتضمن رفعا لأسعار التصدير.

XS
SM
MD
LG